كيف أسقط "عياش" شمعون بيريز في انتخابات 1996م؟

06 كانون الثاني / يناير 2019 02:06 م

كشفت القناة 20 العبرية أن أمر اغتيال المهندس في كتائب الشهيد عز الدين القسام يحيى عياش جاء من رئيس حكومة الاحتلال آنذاك شمعون بيريز.

وفي مقال للكاتب الإسرائيلي "لينور بار ايل" قال فيه: "إن بيريز أصبح سخرية بعد موجة العمليات التي قادتها حماس للانتقام لدماء العياش، الأمر الذي كفل فوز نتنياهو في الانتخابات الإسرائيلية قبل 23 عاماً".

وأشار الكاتب إلى أن اغتيال عياش كان دون أدنى شك من أكثر الاغتيالات براعة بعد سنوات من السعي والبحث عن أكثر المطلوبين فتكاً في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي.

وأشار إلى أن الرد على اغتيال عياش كلف الاحتلال 59 قتيلاً في تفجير الحافلة رقم 18 بالقدس، وعمليات أخرى في عسقلان ومتجر في مركز ديزنغوف بتل أبيب في مارس 1996 وغيرها.

وبيّن الكاتب أن تلك الهجمات غيّرت التاريخ وأصبحت عاملاً حاسماً في خسارة شمعون بيريز للانتخابات أمام الشاب وقتها بنيامين نتنياهو، خلال دورة الكنيست الرابعة عشرة ورئاسة الوزراء في 29 أيار مايو 1996.

وحسب الكاتب، في ليلة الانتخابات المثيرة أشار المعلقون والخبراء في القنوات التلفزيونية المختلفة إلى فوز بيريز، وفي صباح اليوم التالي بعد فرز الأصوات بشكل كامل تبين أن الفائز هو نتنياهو بنسبة 61 % من أصوات الناخبين الإسرائيليين وبفارق 30 ألف صوت.

انشر عبر