تصريح صحفي تعقيبًا على الأحداث التي جرت في الأقصى

15 كانون الثاني / يناير 2019 10:44 ص

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

تعقيبًا على الأحداث التي جرت في الأقصى ومحاولة الاحتلال فرض حقائق جديدة بخصوص السيادة عليه، تؤكد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" على ما يأتي:

إن محاولات حكومة الاحتلال التدريجية للمساس بإسلامية المسجد الأقصى سيكون لها عواقب وخيمة، والثمن الذي سيدفعه الاحتلال للمساس بحرمة الأقصى وقدسيته غالٍ.

إننا اليوم أمام هجمة شرسة تشنها شرطة الاحتلال وبلديته في القدس لانتزاع السيادة على الحرم القدسي من يد الأوقاف الإسلامية، وهنا نحيي حراس المسجد الأقصى على موقفهم ومواصلة دورهم في حماية المسجد والدفاع عنه، وندعو للمزيد من شد الرحال والرباط في المسجد الأقصى للدفاع عنه في وجه الاحتلال ومستوطنيه، وإن عمليات البطش والتنكيل لن تنال من عزائم أبناء شعبنا.

نؤكد أن الحرم القدسي بمساجده وساحاته داخل الأسوار ومساحتها 144 دونمًا هي مكان خالص للمسلمين، لا شراكة لأحد فيه، وكل محاولات فرض الأمر الواقع لتغيير هوية أي جزء من أجزاء المسجد الأقصى لن يعترف بها شعبنا، وعلى الاحتلال أن يفهم الرسالة من انتفاضتي الأقصى والقدس اللتين خاضهما شعبنا دفاعًا عن القدس ومقدساتها.

نطالب وزارة الأوقاف والهيئات الأردنية كافة بأن يكون لها موقف واضح مما يدور داخل الحرم القدسي، وممارسة دورها كاملًا؛ كونها صاحبة السيادة القانونية في إدارة الحرم القدسي.



حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الثلاثاء 9 جمادى الأول 1440هـ
15 يناير 2019م

انشر عبر