تصريح صحفي حول اعتداء أجهزة السلطة على القيادي شماسنة

02 شباط / فبراير 2019 01:28 م

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

تعقيبًا على اعتداء أجهزة السلطة على القيادي الأسير المحرر سليم شماسنة بالضرب أمام زوجته وأولاده في محافظة القدس، صرح القيادي في حركة حماس عبد الرحمن شديد بما يأتي:

إن اعتداء الأجهزة الأمنية الوحشي على القيادي والأسير المحرر سليم شماسنة أمام عائلته، واعتقاله فجر اليوم في بلدة قطنة بمحافظة القدس؛ يعتبر تجاوزًا لكل قيم شعبنا الوطنية والأخلاقية، وتكريسًا للبلطجة الأمنية في التعامل مع شعبنا الذي يرزح تحت الاحتلال.

نؤكد أن هذه التصرفات دخيلة على شعبنا، ولا تنسجم مع قيمه الوطنية، وهي تزيد من حدة الانقسام والاحتقان الداخلي، والمستفيد الوحيد منها هو الاحتلال.

نطالب فصائل شعبنا والشخصيات الوطنية والمؤسسات الحقوقية والقانونية بقول كلمتها إزاء اعتداءات الأجهزة الأمنية التي لا تتوقف في الضفة، والتي كان آخرها اعتقال النائب إبراهيم أبو سالم والاعتداء على الأسير المحرر سليم شماسنة، إذ لا يكاد يخلو يوم دون اعتقال شخصية وطنية أو اعتبارية، فضلًا عن اعتقال المحررين والجامعيين لأسباب سياسية.

إننا إذ نحمل رئاسة السلطة المسؤولية الكاملة عن هذه الاعتداءات؛ لنؤكد أنها تعبر عن حالة العجز التي تعتري الأجهزة الأمنية في الدفاع عن شعبنا أمام انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه، واستعراض للعضلات على شعبنا الذي قدم الكثير من التضحيات في سبيل حريته.

 عبد الرحمن شديد

القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

 

السبت 27 جمادى الأول 1440هـ

الموافق 2 فبراير 2019م

انشر عبر