طافش: سياسة الباب الدوار مأساة مركّبة لأهالي الضفة الغربية

13 شباط / فبراير 2019 12:12 م

قال النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس خالد طافش إن سياسة الباب الدوار التي تتمثل بقيام السلطة الفلسطينية باعتقال الشبان على خلفية سياسية، ثم إقدام الاحتلال الإسرائيلي على اعتقالهم فور الإفراج عنهم تمثل مأساة مركّبة للأهالي.

وأوضح طافش في تصريح صحفي أن أهالي الضفة الغربية يواجهون معاناة مزدوجة، تتمثل بسياسة الاعتقالات السياسية التي تقوم بها السلطة الفلسطينية، وانتهاكات الاحتلال المستمرة.

وقال طافش: "نحن نعيش مأساة الاعتقال السياسي منذ ربع قرن، فموسى الخطيب ليس الأول، ولن يكون الأخير-شاب فلسطيني اعتقل سياسيًا لدى السلطة واعتقله الاحتلال أمس الثلاثاء بعد ساعة من الإفراج عنه-، لافتًا إلى أن ذلك يعطينا مؤشرًا واضحًا أن السلطة لا تملك أمر نفسها، وهي تقبع تحت الاحتلال.

وأعرب طافش عن أسفه من الدور الباهت للفصائل ومؤسسات حقوق الإنسان تجاه استمرار هذه السياسة.

ودعا طافش السلطة الفلسطينية إلى إطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية للدفاع عن شعبنا، ووقف سياسة الاعتقالات السياسية.

انشر عبر