رئيس المكتب السياسي للحركة ينعى الشيخ الدكتور محمد صيام

15 شباط / فبراير 2019 05:40 م

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي

"من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا"


ينعى رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية إلى شعبنا الفلسطيني، وإلى الأمة العربية والإسلامية قامة وطنية كبيرة وعالمًا جليلًا وأديبًا عربيًا ورمزًا من رموز الحركة الإسلامية، وأحد قادتها وخطيب المسجد الأقصى، الرئيس الأسبق للجامعة الإسلامية بغزة، العالم والشيخ الجليل الدكتور محمد محمود صيام "أبو محمود" الذي وافته المنية فجر يوم الجمعة ١٥ من فبراير ٢٠١٩ في إحدى مستشفيات جمهورية السودان الشقيقة، بعد حياة كريمة أمضاها يدافع شامخًا عن الحق الفلسطيني في كل الساحات والأروقة والمحافل، وكان نموذجًا في العطاء الفريد الذي ضرب فيه النموذج والمثل، وتخرج على يديه أجيال من المناضلين والثوار والمعطائين في مختلف المجالات.

نسأل الله عز وجل أن يتقبله عنده في عليين مع الصديقين والشهداء والصالحين، وأن يتغمّده برحمته ومغفرته الواسعة، وأن يحسن عزاء عائلته وأبنائه وأهله وذويه ومحبّيه، وأن يرزقهم الصبر والسلوان.

كما هاتف رئيس الحركة نجل الفقيد؛ وقدم له التعازي في هذا المصاب الجلل، ونقل له تعازي قيادة الحركة في الداخل والخارج.

رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية

الجمعة 15 فبراير 2019م

الموافق 10 جمادى الثاني 1440 هـ

 

انشر عبر