بيان استنكارًا لمشاركة مسؤولين عرب في "مؤتمر وارسو" إلى جانب قادة الاحتلال

17 شباط / فبراير 2019 01:31 م

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

تستنكر حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مشاركة مسؤولين عرب في "مؤتمر وارسو" إلى جانب قادة الكيان الصهيوني، في الوقت الذي يمارس فيه الكيان أبشع الجرائم بحق شعبنا الفلسطيني، وينتهك مقدساته وحقوقه الأساسية؛ وعليه فإننا في حركة حماس نؤكد على ما يلي:

أولًا: رفض كل محاولات تصفية القضية الفلسطينية، والتأكيد على أنها ستبقى القضية المركزية للعرب والمسلمين وأحرار العالم.

ثانيًا: بقاء بوصلة العداء تجاه الكيان الصهيوني، ورفض حرفها نحو أطراف أخرى.

ثالثًا: القدس ستبقى عاصمة أبدية لفلسطين، وحق العودة حق ثابت لا يمتلك كائن من كان شطبه أو التنازل عنه.

رابعًا: استقرار المنطقة وتحقيق السلام لا يتأتى إلا بالتخلص من الاحتلال، وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

خامسًا: تجريم محاولات التطبيع مع الكيان الصهيوني بكل أشكاله، ونطالب الدول والبرلمانات بمقاطعة الكيان الصهيوني وعزله ومحاصرته شعبيًا ورسميًا ونزع الشرعية عنه.

سادسًا: وحدتنا الوطنية، ومساندة عمقنا العربي والإسلامي، واستمرار مقاومتنا بأشكالها كافة كفيلة بإحباط المشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية، وعلى رأسها صفقة القرن.

سابعًا: ندعو الشعوب العربية والإسلامية إلى تبني استراتيجية دعم المقاومة بكل الوسائل لتعزيز صمود شعبنا وإسقاط صفقة القرن.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الأحد 17 فبراير 2019م

12 جمادي الآخرة 1440هـ

انشر عبر