حماس تحيي الجماهير المدافعة عن القدس والأقصى

22 شباط / فبراير 2019 03:00 م

وجهت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تحية إجلال وإكبار للمرجعيات الدينية، والمؤسسات الأهلية، والفصائل الفلسطينية على وقفتها المشرفة في الدفاع عن القدس، وتسخير إمكاناتها وطاقتها في توجيه بوصلة شعبنا نحو قضاياه الوطنية المركزية، وأقدسها الدفاع عن المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

وقالت الحركة في بيان صحفي إن شعبنا الفلسطيني يسطر اليوم نموذجًا عظيمًا بإصراره على الزحف إلى القدس للدفاع عن المسجد الأقصى، رغم كل العقبات التي وضعها الاحتلال من تهديدات واعتقالات، مؤكدًا بذلك أن الأقصى خط أحمر لا يمكن للاحتلال تعديه، أو تنفيذ مخططاته بتغيير واقعه والسيطرة عليه.

وأكدت الحركة أن تضحيات شعبنا العظيمة في الدفاع عن المسجد الأقصى تدلل على أنه قلعة شامخة لا يرهبها بطش الاحتلال، وأننا شعب متمسك بمقاومته في كل الساحات وبالوسائل كافة، ولا يوجد في قاموسنا معنى الرضوخ للعدوان.

وشددت الحركة على أن الاحتلال الإسرائيلي يعي جيدًا رسالة الجماهير الهادرة المدافعة عن قدسها ومقدساتها، بوقف عدوانه، والكف عن العبث بهويتها الإسلامية والعربية، مؤكدة أن كل محاولاته ستنكسر على صخرة صمود شعبنا وتضحياته، وهذا ما أثبته وشهد به التاريخ.

وطالبت حركة حماس الأمة العربية والإسلامية بالوقوف في وجه موجة التطبيع الرسمي مع الاحتلال الذي يعتدي على مقدساتها، ويسعى إلى تبديد جهودها وتشتيت صفها، داعية إلى القيام بواجبها في توفير الإسناد والدعم اللازمين للقدس في مواجهة عدوها الأول المتمثل في الاحتلال الإسرائيلي.

انشر عبر