500 عمل مقاوم في الضفة خلال فبراير

05 آذار / مارس 2019 04:10 م

شهد شهر فبراير ارتفاعًا ملحوظًا في عمليات المقاومة بالضفة، وذلك ردًا على انتهاكات الاحتلال المستمرة، حيث ارتفعت نسبة عمليات زرع أو إلقاء العبوات محلية الصنع نحو أهداف إسرائيلية، فضلًا عن الارتفاع في أعمال المقاومة الشعبية، كإلقاء الحجارة والمواجهات بأشكالها المختلفة.

وأظهر إحصاء أعدته الدائرة الإعلامية لحركة حماس في الضفة الغربية، أن شهر فبراير/شباط  من العام الجاري اقترب من 500 عمل مقاوم، أوقعت قتيلا و11 جريحا إسرائيليا، في مقابل ذلك استشهد فلسطينيان وأصيب 148 آخرون.

وبحسب الإحصاءات فقد نفذت المقاومة 5 عمليات إطلاق نار، وعملية طعن، و7 عمليات زرع أو إلقاء عبوات ناسفة محلية الصنع، و22 عملية إلقاء زجاجات حارقة صوب آليات ومواقع الاحتلال العسكرية، كما شهدت مناطق الضفة والقدس 347 مواجهة وإلقاء حجارة.

وشهدت محافظات ورام الله والقدس والخليل على التوالي، أعلى معدل في عدد المواجهات والأعمال المقاومة بـ 113، 87، 78 مواجهة على التوالي من مجموع 685 مواجهة خلال الشهر، أي بنسبة قاربت 58% من مجموع محافظات الضفة.

وشكلت المواجهات وإلقاء الحجارة نسبة 79% من مجموع الأعمال المقاومة، فيما شكلت عمليات إطلاق النار ومحاولات الطعن وإلقاء العبوات الناسفة والزجاجات الحارقة ما نسبته 8% من مجمل الأعمال المقاومة.

انشر عبر