تؤكد الانحياز الأمريكي للمشروع الصهيوني

حماس: تصريحات غرنبيلات عن العاروري لا قيمة لها

12 آذار / مارس 2019 12:39 م

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن تصريحات غرينبلات بحق نائب رئيس المكتب السياسي للحركة الأستاذ صالح العاروري لا يمكن سلخها عن المسار الذي تنتهجه الإدارة الأمريكية في الدعم المفتوح للعدو الصهيوني.

ووصفت الحركة في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء إن ما قاله غرينبلات عن إعادة التأكيد على رصد مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات عنه ليس له قيمة، ذلك أن الأخ العاروري هو شخصية قيادية وطنية فلسطينية معروفة، ويشارك في قيادة المسارات السياسية للحركة.

وأكدت الحركة أن الدفاع عن المشروع الوطني ودفع ضريبة من أجل استمرار جذوة المقاومة في فلسطين لن تثني قادة حماس وأبناءها عن مواصلة مشوارهم المقاوم، وأن القيادي العاروري قامة من قامات المقاومة التي لم تهزها سجون الاحتلال، ولن تهزها تصريحات غرينبلات.

وشددت الحركة على أن تصنيف قادة المقاومة الفلسطينية على قوائم ما يسمى "الإرهاب"، ورصد مكافآت مالية لمن يدلي بمعلومات عنهم تقوم بدور تكميلي لأجهزة أمن العدو، هو دليل على ألا بوصلة للسياسة الأمريكية في المنطقة سوى أمن الاحتلال.

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

إن تصريحات غرينبلات بحق نائب رئيس المكتب السياسي للحركة الأستاذ صالح العاروري لا يمكن سلخها عن المسار الذي تنتهجه الإدارة الأمريكية في الدعم المفتوح للعدو الصهيوني، وما قاله غرينبلات عن إعادة التأكيد على رصد مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات عنه ليس له قيمة؛ ذلك أن الأخ العاروري هو شخصية قيادية وطنية فلسطينية معروفة، ويشارك في قيادة المسارات السياسية للحركة.

إن قيادة مشروع التحرر الوطني الفلسطيني والدفاع عنه ودفع ضريبة من أجل استمرار جذوة المقاومة في فلسطين لن تثني قادة حماس وأبناءها عن مواصلة مشوارهم المقاوم، والأخ العاروري قامة من قامات المقاومة التي لم تهزها سجون الاحتلال، ولن تهزها تصريحات غرينبلات.

إن الإدارة الأمريكية وهي تصنف قادة المقاومة الفلسطينية على قوائم ما يسمى "الإرهاب"، وترصد مكافآت مالية لمن يدلي بمعلومات عنهم تقوم بدور تكميلي لأجهزة أمن العدو، وهو ما يدلل على أنه لا بوصلة للسياسة الأمريكية في المنطقة سوى أمن الاحتلال.

حركة المقاومة الإسلامية  "حماس"

الثلاثاء 12 مارس 2019م
الموافق: 5 رجب 1440هـ

انشر عبر