لا سيادة للاحتلال على أي شبر من الأرض العربية

حماس تدين اعتراف ترامب بسيادة الاحتلال على الجولان

22 آذار / مارس 2019 01:18 م

أدنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بشدة اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة الكيان الإسرائيلي على الجولان السوري المحتل، والذي يعكس سياسة الغطرسة والهيمنة الأمريكية في المنطقة لشرعنة الاحتلال الإسرائيلي، وتدمير ونهب مقدرات الأمة.

وبين الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم في تصريح صحفي أن هذا الاعتراف يفرض وقائع على الأرض من شأنها صناعة أزمات جديدة لا تخدم مطلقا الأمن والاستقرار في المنطقة.

 وأكد برهوم أن الكيان الإسرائيلي لا سيادة له ولا شرعية على أي شبر من الأرض العربية والإسلامية، وسيبقى قوة احتلالية عنصرية ومصدرا للإرهاب؛ تستدعي تكاتف كل الجهود، وتسخير كل المقدرات والطاقات لمقاومته وعزله وكنسه وفضح مخططاته، وعلى العالم أجمع أن يفهم جيدا أنه لا أمن ولا سلام ولا استقرار إلا بإنهاء الاحتلال.

انشر عبر