تصريح صحفي إدانة لزيارة الرئيس البرازيلي لدولة الاحتلال

01 نيسان / أبريل 2019 03:40 م

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

تستنكر حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بأشد العبارات زيارة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو لدولة الاحتلال، والتي لم تتجاوز الموقف التاريخي للشعب البرازيلي الداعم للنضال الفلسطيني ضد الاحتلال فقط، ولكن أيضاً انتهكت الأعراف والقوانين الدولية، وخاصة فيما يتعلق بمدينة القدس، والتي تمثلت في زيارة حائط البراق بصحبة رئيس وزراء الاحتلال، والتي تعتبر اعترافاً بشرعية الاحتلال، وكذلك النية بفتح مكتب تجاري للبرازيل في القدس.

إننا نطالب البرازيل بالتراجع الفوري عن هذه السياسة المخالفة للشرعية الدولية، والمناقضة للموقف التاريخي للشعب البرازيلي خاصة وشعوب أمريكا اللاتينية عامة، ونؤكد أن هذه السياسة لا تخدم الاستقرار في المنطقة، وتهدد علاقة البرازيل مع الأمتين العربية والإسلامية.

وبهذه المناسبة نطالب جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي بالضغط على البرازيل للتراجع عن سياستها الداعمة للاحتلال وجرائمه بحق شعبنا الفلسطيني.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الإثنين 1/4/2019م

الموافق 25 رجب 1440ه

انشر عبر