كتلة النجاح تستنكر استمرار اعتقال أجهزة السلطة لممثلها

30 نيسان / أبريل 2019 12:08 م

1
1

استنكرت الكتلة الإسلامية الذراع الطلابية لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في جامعة النجاح الوطنية السلوك الهمجي وغير القانوني لأجهزة السلطة برفضها تنفيذ قرار الإفراج عن ممثلها الطالب إبراهيم شلهوب المعتقل منذ 24 يوماً.

وقالت الكتلة الثلاثاء، إن شلهوب ما زال موقوفا على ذمة جهاز الأمن الوقائي في طولكرم، ويرفض الجهاز تنفيذ قرار الإفراج الصادر من المحكمة بتاريخ 11/4/2019.

وأشارت إلى أن محكمة صلح طولكرم أصدرت قراراً بالإفراج عن الطالب شلهوب منذ أسبوعين، وما زالت الأجهزة تصر على احتجازه لأسباب وحجج واهية في تطور خطير تتجاوز فيه كل القيم والأعراف والقوانين.

وأضافت: نستهجن بشدة سلوك العربدة والهمجية الذي تمارسه أجهزة السلطة على الطلبة والحياة الجامعية ومحاولتها إشاعة الذعر في نفوس الطلبة، إذ استكملت هذه الأجهزة سلسلة تجاوزاتها في إرهاب الطلبة في عدم احترامها للقضاء الفلسطيني.

وطالبت الكتلة الإسلامية إدارة الجامعة أن تقف أمام مسؤولياتها تجاه هذا الحادث الخطير، وتوفير الأمن والحماية للطلبة كافة.

وأشارت أن تغاضي الجامعة عن هذا السلوك يساهم في تكريس وشرعنة الاعتداء على الحريات الجامعية، والاعتقالات السياسية والملاحقة والقمع الذي يتعرض له طلاب الجامعة.

وناشدت الكتلة الفصائل والشخصيات الوطنية والمؤسسات الحقوقية بالتدخل لوقف الاعتقال السياسي والإفراج عن الطلبة المعتقلين.

وشددت على التأكيد على حقها بالعمل النقابي والأكاديمي، وتعهدت بمواصلة أنشطتها وخدمتها لطلبة الجامعة والدفاع عن حقوقهم.

يذكر أن ممثل الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الطالب إبراهيم شلهوب معتقل لدى الوقائي لليوم الـ24 على التوالي، كما أنه تعرض للاعتقال عدة مرات سابقا لدى الأجهزة الأمنية على خلفية نشاطه النقابي

انشر عبر