تصريح صحفي تعقيبا على استمرار الاعتقالات السياسية في الضفة

14 أيار / مايو 2019 01:24 م

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

تعقيبا على استمرار الاعتقالات السياسية في الضفة الغربية، واقتحام المنازل وحرمان الأهالي من الاجتماع على موائد الإفطار في شهر رمضان المبارك؛ تؤكد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ما يأتي:

إن إصرار الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة المحتلة على مواصلة الاعتقالات السياسية، واقتحام المنازل، خاصة في شهر رمضان المبارك؛ يمثل ضربا لكل قيم شعبنا وأخلاقه النضالية والوطنية.

لقد نفذت أجهزة السلطة خلال الثلث الأول من شهر رمضان المبارك أكثر من 15 اعتقالا سياسيا بحق أسرى محررين وطلبة، بالإضافة إلى فتاة، إذ كان الأولى بالسلطة الفلسطينية وأجهزتها خلال رمضان المبارك أن تكرم عائلات الأسرى والمناضلين، لا أن تمتهن من كرامتهم وتحرمهم من الاجتماع مع ذويهم خلال الشهر الفضيل.

نطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين كافة في الضفة، وإغلاق هذا الملف الذي يشكل حملا ثقيلا على كاهل الأهالي، كما ندعو الجهات الحقوقية ومؤسسات حقوق الإنسان إلى أداء دورها الفعلي والحقيقي إزاء استمرار مسلسل الاعتقال السياسي في الضفة.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الثلاثاء 9 رمضان 1440هـ
الموافق 14 مايو/أيار 2019م

انشر عبر