مقال: ما هو احتمال إعادة الانتخابات في إسرائيل؟

26 أيار / مايو 2019 05:02 م

​بقلم ناصر ناصر

لقد زادت المواقف الأخيرة للأطراف المعنية في لعبة الانتخابات في إسرائيل من تعقيد الصورة وصعوبة توقع التوجهات في قضية الانتخابات، فقد أعرب نتنياهو والليكود عن تقديراتهم بأن ليبرمان سيستمر في الإصرار على موقفه بتمرير قانون التجنيد حرفيا كما تم بالقراءة الأولى في الكنيست، حتى لو أدى ذلك لإعادة الانتخابات الإسرائيلية، إضافة الى إعلان ليبرمان وكحلون عن موقفهما المعارض لخيار تشكيل حكومة تحظى بدعم 60 عضو كنيست فقط.

بناءً على ما سبق فإن هناك احتمالين فقط هما: إعادة الانتخابات، أو التوصل لتفاهم من خلال تراجع أحد طرفي الخلاف، أي ليبرمان وأحزاب الحريديم – المتدينين عن موقفه في قانون التجنيد، فما هو المرجح؟

يبدو أن الجميع في إسرائيل بما في ذلك الليكود وليبرمان وكحلون، وحتى معظم المعارضة لهم مصلحة واضحة بتراجع الحريديم ووقف ابتزازهم للعلمانيين وتمرير قانون التجنيد، وقد يكون نتنياهو مضطرا أن يلعب لعبة ليبرمان في (دفع الأمور إلى حافة الهاوية) واستغلال الفرصة الذهبية والنادرة لإجبار الحريديم على قانون التجنيد.

الحريديم غير معنيين بصورة كبيرة بإعادة الانتخابات نظرا للإمكانية العالية في فقدانهم جزءا من المقاعد التي حصلوا عليها، وفي المقابل فمن غير المرجح أن يسمح نتنياهو، وأعتقد ليبرمان أيضا وإن بصورة أقل بأخذ إسرائيل لعملية انتخابات جديدة مكلفة وغير مضمونة النتائج، وقد تزداد فيها قوة المعارضة، وعليه فإن إمكانية إعادة الانتخابات في إسرائيل هي ضعيفة ومستبعدة، وذلك على الرغم من الدراما الإعلامية والسياسية السائدة في إسرائيل.

انشر عبر