طالب جميع الدول بعدم حضور ورشة البحرين

الحية: لن نقبل التراجع عن التفاهمات المنتزعة من الاحتلال

14 حزيران / يونيو 2019 06:53 م

خليل الحية، عضو المكتب السياسي لحركة حماس
خليل الحية، عضو المكتب السياسي لحركة حماس

 قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خليل الحية إن شعبنا لن يقبل بالتراجع عن التفاهمات التي انتزعناها من الاحتلال تحت سيف مسيرات العودة وكسر الحصار باقتدار، ووحدة وإرادة قوية من شعبنا ليرتفع الحصار وإلى الأبد عن غزة.

وأضاف الحية في تصريحات صحفية اليوم خلال مشاركته في مسيرة العودة الأسبوعية شرق غزة إننا نتابع مع منسق الأمم المتحدة نيكولاي ميلادينوف، وغدًا مع الوسطاء القطريين، وبعد غد مع الوسطاء المصريين لإلزام الاحتلال بهذه التفاهمات، ودق ناقوس الخطر لكل من يتلكأ في تنفيذها، مضيفا أننا لا نقبل بأي حال من الأحوال التراجع عنها.

ونوه الحية بأن الاحتلال يحاول استغلال أي حدث فردي للتملص من التفاهمات، مؤكدا أن الالتزام بالشق الذي يخصنا مرهون بالتزام الاحتلال بالشق الذي عليه. وأكد الحية أن شعبنا لن يقبل أن يدفع ثمن الاختلاف الإسرائيلي الداخلي تحت وقع الانتخابات المقبلة بعد فشل تشكيل الحكومة.

ورشة البحرين وتصريحات السفير الأمريكي

وفي سياق آخر قال الحية إن تصريحات السفير الأمريكي في إسرائيل بشأن ضم الضفة الغربية للكيان تصريحات صهيونية مطلقة، مؤكدا أن هوية الضفة الفلسطينية لن تغيرها تصريحات هنا أو هناك.

وأشار إلى أن مشاركة جماهير شعبنا في جمعة (لا لضم الضفة) تؤكد هوية أرض فلسطين، فهي أرض عربية سنقاتل من أجل عروبتها وإسلاميتها وفلسطينيتها حتى تعود الأرض ويزول الاحتلال.

 وقال الحية إن ورشة البحرين ولدت فاشلة؛ لأن العنصر الفلسطيني موحد على رفضها، وإن مشاركة بعض الدول في ورشة البحرين التي رفضها شعبنا بكل مكوناته وما تبعها من حالة لغط تؤكد وجود انقسام دولي حولها.

وشدد الحية على أن صفقة القرن لن تمر بشقها السياسي، كما أن مكونات شعبنا لن تنخرط بشقها الاقتصادي، فالإدارة الأمريكية تسير وفق طموحاتها، وسنقف بالمرصاد لكل مشاريع تصفية القضية.

وطالب الحية جميع الدول برفض حضور الورشة، ورفض أي قرارات تمس شعبنا وقضيته العادلة.

انشر عبر