حماس: اتهامات جعجع بتسييس تحركات لاجئي لبنان "باطلة"

18 تموز / يوليو 2019 05:59 م

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن اتهام رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع حركة حماس بــتسييس التحركات الرافضة لقرار وزارة العمل اللبنانية ضد العمال الفلسطينيين، اتهام باطل وينافي الحقيقة.

وأكدت حركة حماس في بيان صحفي على أن اتهامات جعجع محاولة منه لتشويه صورة الحراك الشعبي الفلسطيني الذي اتصف بالحكمة والعقلانية.

ودعت حماس جعجع وحزبه ووزير العمل إلى إلغاء الإجراءات فوراً، والبقاء ضمن مربع التفاهم الوطني اللبناني، الذي برز من خلال النقاش الحكيم والمسؤول داخل المجلس النيابي، والذي يؤكد استثناء اللاجئين الفلسطينيين من المعاملة كالعامل الأجنبي.

وشددت حركة حماس على عمق العلاقة اللبنانية الفلسطينية، وحرصها على الحوار الشامل لما فيه مصلحة للشعبين اللبناني والفلسطيني.

وبينت أنها ومنذ اللحظة الأولى للإجراءات التي اتخذها وزير العمل ضد اللاجئين الفلسطينيين، أعلنت رفضها لهذه الإجراءات، وأوضحت الأسباب القانونية والاجتماعية لذلك.

وأشارت إلى أنها تقف إلى جانب مطالب وحقوق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وتدافع عنهم بشرف، وتتبنى مصالحهم، وترفض المس بوضعهم القانوني والسياسي، وكل ما يلحق الضرر بهم.

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان من حركة حماس رداً على سمير جعجع

نقف إلى جانب حقوق شعبنا واتهامك لنا شرف كبير

رداً على تصريح رئيس "حزب القوات اللبنانية" سمير جعجع اليوم، والذي اتهم فيه حركة حماس بتسييس التحركات ضد إجراءات وزير العمل، أصدرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في لبنان، البيان التالي:

أولاً: إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ومنذ اللحظة الأولى للإجراءات التي اتخذها وزير العمل ضد اللاجئين الفلسطينيين، أعلنت رفضها لهذه الإجراءات، وأوضحت الأسباب القانونية والاجتماعية لهذا الرفض، وطالبت الوزير بالتراجع الفوري، نظراً لخطورة الإجراءات وتداعياتها السلبية.

ثانياً: إن حركة حماس تقف إلى جانب مطالب وحقوق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وتدافع عنهم بشرف، وتتبنى مصالحهم، وترفض المس بوضعهم القانوني والسياسي، وكل ما يلحق الضرر بهم.

ثالثاً: إن اتهام رئيس حزب القوات اللبنانية حركة حماس بــ"تسييس" التحركات، وتوظيفها في استقطاب الشارع مع حلفائها ومنهم حزب الله ضد السلطة الفلسطينية، هو اتهام باطل وينافي الحقيقة، وهو محاولة من جعجع لتشويه صورة الحراك الشعبي الفلسطيني الذي اتصف بالحكمة والعقلانية، وكان يعبر عن الرفض الفلسطيني الشامل للإجراءات التعسفية التي اتخذها وزير العمل.

رابعاً: إننا ندعو جعجع وحزبه ووزير العمل إلى إلغاء الإجراءات فوراً، وإلى البقاء ضمن مربع التفاهم الوطني اللبناني، الذي برز اليوم من خلال النقاش الحكيم والمسؤول الذي جرى داخل المجلس النيابي، والذي يؤكد استثناء اللاجئين الفلسطينيين من المعاملة كالعامل الأجنبي.

خامساً: تؤكد حركة حماس عمق العلاقة اللبنانية الفلسطينية، وحرصنا على الحوار الشامل لما فيه مصلحة الشعبين اللبناني والفلسطيني.

حركة المقاومة الإسلامية (حماس)

بيروت 18في تموز / يوليو 2019

انشر عبر