العاروري خلال لقائه بخامنئي: حماس في الخط الأمامي للدفاع عن الأمة الإسلامية

22 تموز / يوليو 2019 04:38 م

قال صالح العاروري نائب رئيس حركة حماس: "إن الحركة تقف في الخط الأمامي للدفاع عن الأمة الإسلامية في مواجهة المشروع الصهيوني التوسعي، الذي يهدف إلى ضرب وحدتها وتقدمها"، داعياً إلى "وقفة رسمية وشعبية حقيقية مع الشعب الفلسطيني، وتوفير كل مقومات الصمود أمام الاحتلال المدعوم من قوى الاستكبار العالمي".

وأضاف العاروري خلال لقائه مع عدد من المسؤولين الإيرانيين أن قوى شعبنا الفلسطيني الحية لن تتخلى عن خيار المقاومة في وجه الاحتلال، وهي ماضية في التصدي لكل إجراءاته التهويدية في الضفة والقدس وكسر حصار غزة.

وحول قدرات المقاومة، أكد العاروري أن التقدم الذي أحرزته حماس وفصائل المقاومة في هذا المجال "لا يمكن مقارنته بأي حال من الأحوال بالسنوات السابقة"، كاشفاً عن أن المقاومة تستطيع ضرب أي نقطة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وجميع المراكز الإسرائيلية الرئيسية والحساسة".

وشدد العاروري على أن الولايات المتحدة لن يكون بمقدورها فرض أي حل على شعبنا طالما بقي الموقف الفلسطيني موحداً ومدعوماً من أمتنا الإسلامية، واصفاً صفقة القرن بــ"الأخطر على قضيتنا الفلسطينية، وتهدف إلى شطب الهوية الفلسطينية".

انشر عبر