وصفي قبها: سياسة الباب الدوار تعكس مرارة الواقع في الضفة الغربية

31 تموز / يوليو 2019 07:24 م

قال القيادي في حركة حماس في الضفة ووزير الأسرى السابق وصفي قبها بأنّ سياسة الباب الدوار المتمثلة باعتقال المفرج عنهم من سجون أجهزة أمن السلطة من قبل الاحتلال وبالعكس؛ تعكس الواقع المرير الذي يعيشه المواطن الفلسطيني في الضفة الغربية.

وقال قبها في تعقيب له على اعتقال الاحتلال الصهيوني الليلة الماضية أربعة من المفرج عنهم من سجون أجهزة أمن السلطة، إن اعتقال سلطات الاحتلال المعتقلين السياسيين المفرج عنهم تجسيد لسياسة الباب الدوار، وانعكاس للواقع المر في الساحة الفلسطينية الذي يدفع ثمنه المجاهدون من أبناء الشعب الفلسطيني والشرفاء والأحرار من المناضلين.

وأكد أن اعتقال الاحتلال الباحث ياسر مناع وزميله مروان استيتية والأستاذ معاوية حنني بعد ثلاث ساعات من الإفراج عنهما كما حصل مع آلاء بشير مؤخرا؛ يأتي في إطار التنسيق الأمني المقيت والمعيب الذي يعمل في شعبنا كالمنشار.

وتساءل عن موعد انتهاء مهزلة التنسيق الأمني والاعتقال السياسي، مضيفا: إلى متى يبقى شباب الضفة يدفعون الثمن مرتين، اعتقال عند السلطة ومن ثم عند الاحتلال، واعتقال عند الاحتلال ثم عند السلطة؟

انشر عبر