تصريح صحفي حول ما جرى بالأقصى اليوم

11 آب / أغسطس 2019 04:12 م

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

"أذن للذين يقاتَلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير"

في لوحة مشرفة ملؤها التضحيات تنسجم مع نفحات عيد الأضحى المبارك، هب المقدسيون كرجل واحد دفاعا عن مسجدنا الأقصى، وسطروا بثباتهم وصمودهم أروع ملاحم البطولة والفداء في وجه الاعتداء الصهيوني الغاشم، مسجلين بذلك نصرا جديدا ضمن سلسلة انتصاراتهم المباركة، فتمكنوا من إفشال مخطط الاقتحام الموسع الذي دعت إليه عصابات الهيكل، واستطاعوا بصدورهم العارية رد جموع المستوطنين خائبين.

أثبت شعبنا المرة تلو الأخرى تمسكه بالمسجد الأقصى، واستعداده الكامل للدفاع عن حرمته، وإبطال مخططات الاحتلال الرامية لتهويده وتقسيمه، مؤكدين أن الأقصى خط أحمر، لن نتهاون في حمايته، ولن نسمح للاحتلال ومستوطنيه في التمادي بمهاجمته.

نؤكد أن جنون حكومة الاحتلال ومتطرفيها الداعين للمساس بالأقصى سيرتد وبالا عليهم، ونحملهم مسؤولية تداعيات هذا العدوان السافر، الذي يقود إلى انفجار الأوضاع، كما سبق لأحداث الأقصى أن كانت شعلة انتفاضات شعبنا ووقود ثورته طوال تاريخه النضالي.

إن أطياف شعبنا مطالبة بالتوحد والوقوف خلف أهلنا في القدس بتوفير كامل الدعم والإسناد لهم في معركتهم الشرسة ضد الاحتلال ومستوطنيه، حتى يأتي وعد الله بتحرير القدس وتطهير الأقصى من دنس الغاصبين.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"
 
الأحد: ١٠ ذي الحجة ١٤٤٠ هجري 
الموافق: ١١ أغسطس ٢٠١٩م

انشر عبر