تعقيباً على عملية الدعس ببيت لحم

حماس: أي مساس بمقدساتنا سيكون ثمنه غاليا

16 آب / أغسطس 2019 03:34 م

عملية الدعس جنوب بيت لحم
عملية الدعس جنوب بيت لحم

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن المقاومة هي الخيار أمام تطاول العدو الصهيوني على حقوق شعبنا ومقدساته. 

وقال الحركة في تصريح صحفي تعقيبا على عملية الدعس البطولية جنوب بيت لحم، إن الشهادة والبطولة التي يرسمها شهداء الضفة والقدس بجهادهم يؤكد للعدو الصهيوني أن خيار المقاومة سيظل حاضرا بالمرصاد لمن يتطاول على حقوق شعبنا ومقدساته.

وشددت على أن أبناء شعبنا البطل ومقاوميه الأبطال سيواصلون دربهم بعزم لا يلين، وبطولة لا تنكسر، ولا تعرف مستقرا لها سوى النصر أو الشهادة.

وأضافت أن قادة الاحتلال الأقزام تطاولوا على الأقصى ومقدساتنا المباركة بدعوات استباحته يوم عيد الأضحى، والرد يأتيهم وسيأتيهم من أبناء شعبنا، وأن أي مساس بمقدساتنا سيكون ثمنه غاليا.

ودعت حماس أبناء شعبنا الحر الأبي إلى احتضان عائلات الشهداء والأسرى منفذي العمليات الجهادية ومساندتها في وجه إجراءات الاحتلال، فشعبنا المرابط فوق أرضه يواجه كل إجرام الصهيونية وتآمر العالم منذ 100 عام.

وشددت على أن المقاومة بأشكالها كافة ستبقى مشرعة في وجه الاحتلال حتى نيل حقوقنا على كامل ترابنا الوطني.

وتقدمت الحركة بالتهنئة من عائلات الشهداء الأبطال، مضيفةً: نقول لأمهات الشهداء وآبائهم جزاكم الله خيراً على الوفاء لفلسطين، فهذا الوفاء لفلسطين وأرضها ثمار النبل الذي زرعتموه في أبنائكم الأبطال.

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

تعقيبا على عملية الدعس البطولية جنوب بيت لحم:

إن الشهادة والبطولة التي يرسمها شهداء الضفة والقدس بجهادهم يؤكد للعدو الصهيوني أن خيار المقاومة سيظل حاضرا بالمرصاد لمن يتطاول على حقوق شعبنا ومقدساته، وأبناء شعبنا البطل ومقاوموه الأبطال سيواصلون دربهم بعزم لا يلين، وبطولة لا تنكسر، ولا تعرف مستقرا لها سوى النصر أو الشهادة.

لقد تطاول قادة الاحتلال الأقزام على الأقصى ومقدساتنا المباركة بدعوات استباحته يوم عيد الأضحى، والرد يأتيهم وسيأتيهم من أبناء شعبنا، وأي مساس بمقدساتنا سيكون ثمنه غاليا.

ندعو أبناء شعبنا الحر الأبي إلى احتضان عائلات الشهداء والأسرى منفذي العمليات الجهادية ومساندتها في وجه إجراءات الاحتلال، فشعبنا المرابط فوق أرضه يواجه كل إجرام الصهيونية وتآمر العالم منذ 100 عام، وستبقى المقاومة بأشكالها كافة مشرعة في وجه الاحتلال حتى نيل حقوقنا على كامل ترابنا الوطني.

نتقدم بالتهنئة من عائلات الشهداء الأبطال، ونقول لأمهات الشهداء وآبائهم جزاكم الله خيراً على الوفاء لفلسطين، فهذا الوفاء لفلسطين وأرضها ثمار النبل الذي زرعتموه في أبنائكم الأبطال. وإنه لجهاد نصر أو استشهاد

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الجمعة: 15 ذو الحجة 1440هـ

الموافق: 16 آب 2019م

انشر عبر