الحية: انتفاض شعبنا بوجه الاحتلال رد على محاولات تصفية القضية

16 آب / أغسطس 2019 07:13 م

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن انتفاض شعبنا الفلسطيني في وجه الاحتلال الإسرائيلي هو رد طبيعي على كل محاولات تصفية القضية الفلسطينية.

وقال الحية خلال مشاركته في مسيرات العودة وكسر الحصار شرق غزة اليوم الجمعة، إن شباب شعبنا الثائر يرد بدمه وعملياته على تدنيس الأقصى.

وأضاف أن هذه الحالة الوطنية التي ينتفض فيها الشعب الفلسطيني هو رد طبيعي على كل محاولات تصفية القضية الفلسطينية، سواء أكانت صفقة القرن أم غيرها، وشعبنا موحد ضد هذه الصفقة.

وأشار الحية إلى أن شعبنا اليوم يثور ويغلي في كل أماكن تواجده من محاولات النيل منه أو التوطين.

وأرسل التحية للشباب في جمعة الشباب الفلسطيني التي خصصت عرفانا بدورهم ومكانتهم ومقامهم، موضحاً أن فلسطين وفصائل العمل الوطني، والكل الوطني يعتز بشبابنا الطامح إلى مجد أمته وإلى العودة، ويرنو إلى يوم الخلاص من الاحتلال.

ونوه الحية بأن الشباب الفلسطيني لم يبخل يوماً بدمه، ولم يبخل على شعبه، ولا على ثورته، ولا على مقاومته، ولا على فصائله، لا بدمه ولا بعرقه ولا بحياته.

ولفت إلى أن مسيرات العودة وكسر الحصار تتجذر يوماً بعد يوم كحالة وطنية عامة تتشكل فيها أدوات ووسائل المواجهة مع العدو هنا في غزة، في حالة شعبية عامة لتحقيق الأهداف التي رسمتها قيادة المسيرات وأضحت حالة وطنية عامة.

وبيّن عضو المكتب السياسي أن الشباب في جمعة اليوم يزأرون ويثورون ويعلنون انتماءهم للقدس والأقصى، ويقولون لكل العالم إن محاولات الاحتلال وقطعان مستوطنيه بتدنيس المسجد الأقصى يوم الجمعة أو محاولات بناء الهيكل وتقسيمه زمانيا ومكانيا أو الاستعجال في حسم قضية الأقصى لن تمر طالما هناك فلسطيني واحد.

كما وجه الحية التحية لأهلنا في القدس الذين دافعوا بدمهم وعرقهم وأولادهم وأطفالهم في يوم عيد الأضحى، ونذروا أنفسهم دفاعا عن الأقصى، وأفشلوا محاولات الاحتلال وقطعان مستوطنيه من فعلتهم الشنعاء.

وأشار إلى أن شعبنا يهيئ نفسه للجمعة القادمة جمعة الأقصى في ذكرى إحراق الأقصى لنقول للعالم إننا وإن تباعدنا عن يوم حريقه، فما زالت آثار الحريق تغلي في قلوبنا ونفوسنا حتى نعيد هذا المسجد لأهله الطبيعيين الفلسطينيين الذين بنوه وكانوا فيه وما زالوا، وإن القدس مدينتنا وعاصمتنا، ولن تكون للاحتلال.

انشر عبر