تصريح صحفي تعقيباً على منع الاحتلال نائبتين بالكونغرس من زيارة الأراضي الفلسطينية

16 آب / أغسطس 2019 07:50 م

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صادر عن القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" د. باسم نعيم:

إن قرار دولة الاحتلال بمنع النائبتين المسلمتين في الكونجرس الأمريكي إلهان عمر ورشيدة طليب، هو كاشف وليس منشئاً لحقيقة هذا الكيان، والتي تحدثنا عنها وناضلنا ضدها لعقود؛ أن هذا الكيان كيان عنصري يحترف الإرهاب، وانتهاك القوانين الدولية.

إننا كشعب فلسطيني أكثر من يعرف حقيقة هذا الاحتلال، والتي حاول وبدعم أمريكي رسمي إخفاءها على مدار عشرات السنين. إن هذا القرار في الوقت نفسه يكشف هشاشة هذا النظام العنصري، وخوفه الوجودي من القدرة على الاستمرار، في ظل ما يدعيه من أكاذيب المدنية والديموقراطية واحترام حقوق الإنسان.

إننا ندعو جميع أعضاء مجلس النواب والكونجرس الأمريكي لزيارة الأراضي الفلسطينية؛ ليشاهدوا بأم أعينهم ما يعيشه الفلسطينيون من اضطهاد وإذلال وعنصرية وحرمان من حقوقهم الأساسية على مدار الساعة، وعلى مساحة كل فلسطين التاريخية. نؤكد أن فلسطين والفلسطينيين جميعا يرحبون بالنائبتين الكريمتين، ونستنكر هذه الخطوة المهينة.

كما نؤكد لهما ولغيرهما أنه سيأتي اليوم قريبا الذي سيزورون فيه فلسطين عبر منافذها المستقلة والحرة، ولعل في درس جنوب إفريقيا عِبرة لمن يعتبر.

وبهذه المناسبة ندعو الشعب الأمريكي وكل ممثليه إلى إعادة النظر في موقفهم من هذا الكيان، والدعم المطلق وغير المشروط الذي يتلقاه منهم، وخاصة على المستوى السياسي والعسكري.

إننا كشعب فلسطيني لا نتطلع إلا إلى اليوم الذي نعيش فيه أحرارا مستقلين كبقية شعوب العالم، نساهم فيه في بناء الحضارة الإنسانية، وندافع عن حقوق الإنسان في كل مكان.

د. باسم نعيم

القيادي في حركة حماس

الجمعة: 15 ذو الحجة 1440هـ

الموافق: 16 آب 2019م

انشر عبر