تصريح تعقيبا على دعوات وزير صهيوني لتقسيم المسجد الأقصى

05 أيلول / سبتمبر 2019 01:17 م

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

تعقيبا على دعوات وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان لتقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا، صرح عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" ورئيس مكتب العلاقات الوطنية حسام بدران بما يأتي:

 

إن تجديد قادة الاحتلال دعواتهم السافرة لتقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا، وإشرافهم وتأييدهم للاعتداءات اليومية عليه، هي مخطط فعلي يسعون لتنفيذه على الأرض بدون مواربة أو تردد.

نؤكد أن الاحتلال وقادته عاجزون عن قراءة دلالة العمليات الفدائية والمواجهات والهبات الشعبية الأخيرة التي انطلقت دفاعا عن المسجد الأقصى، والتي تشير إلى استعداد شعبنا الدائم للدفاع عنه بأروحنا ودمائنا وممتلكاتنا، فهو خط أحمر لا يمكننا تقبل أي مساس به.

نؤكد أن رهانات الاحتلال بتقسيم المسجد الأقصى إرضاء لتوجهات قادته وأحزابه المتطرفين، هي رهانات خاسرة، وسيتمكن شعبنا من إفشالها كما أثبت ذلك عبر كل معاركه البطولية التي حمت المسجد الأقصى وحفظت هويته العربية والإسلامية.

 

حسام بدران

عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"

 

الخميس 6 محرم 1441هـ

الموافق: 5 أيلول 2019م

انشر عبر