ثلاث نبوءات للشيخ ياسين ،، تحققت اثنتان وبقيت واحدة

22 آذار / مارس 2015 07:04 م

الشيخ أحمد ياسين
الشيخ أحمد ياسين

تمتع الشيخ أحمد ياسين بكثير من الصفات القيادية رغم مرضه واعتلال صحته، ويُشهد للشيخ بأن شخصيته فريدة ورائدة وقلّ أن يوجد مثلها في فلسطين.

وقد ذكر الأستاذ المشارك في كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية صالح الرقب في بحثه المنشور بعنوان "الصفات القيادية للشيخ الإمام أحمد ياسين" أن الشيخ ياسين يتمتع بصفة "التخطيط المستقبلي".

ويتفق صهر الشيخ ياسين الدكتور أسامة المزيني مع سابقه بأن الشيخ كان قائداً فذاً يتمتع ببعد نظر يؤهله لاستقراء بعض الأحداث في المستقبل القريب والبعيد.
 

النبوءة الأولى: تعاظم المقاومة

يتذكر المزيني يوم أن سأل أعضاء مجلس أمناء مدرسة الأرقم بن الأرقم الإسلامية الشيخ ياسين عن تقديره لتهديدات رئيس وزراء الاحتلال السابق أرئيل شارون باجتياح غزة والقضاء على المقاومة الفلسطينية، فرد الشيخ بأن المقاومة تتعاظم مع مرور الزمن، وقال "انطلقت يا ولاد ومين يوقفها".

ويقول المزيني أن تطور قدرات المقاومة خلال السنوات التي مضت بعد استشهاد الشيخ، وفشل الاحتلال في القضاء عليها خلال ثلاثة حروب متتالية، أكدت صدق نبوءة الشيخ ياسين.
 

النبوءة الثانية: رئاسة عباس

توقع الشيخ أحمد ياسين عام 1999 أن يتولى محمود عباس مقاليد السلطة خلفاً للرئيس الراحل ياسر عرفات، أي قبل تولي عباس الرئاسة بـست سنوات.

كان ذلك خلال لقاء مع قناة الجزيرة، عندما سأله المذيع: من ممكن أن يخلف عرفات في السلطة؟ فأجاب: " هناك أسماء مطروحة في الداخل، منها محمود عباس وأحمد قريع (...)، وأنا في رأيي أن الذي يخلفه هو الأكثر طواعية في يد أمريكا ويد إسرائيل، والراجح أن المراهنة تمشي بأن يكون محمود عباس هو الخليفة، لأنه صاحب اتفاقية أوسلو ورجل الاتفاقات والمحادثات، فهم مطمئنون أن يظل في الطريق الذي يريدونه".
 

النبوءة الثالثة: زوال إسرائيل

وفي ذات الحلقة من برنامج شاهد على العصر على قناة الجزيرة عام 1999 توقع الشيخ أحمد ياسين أن تزول إسرائيل في غضون عام 2027، وقال الشيخ لأني أؤمن بالقرآن الكريم والقرآن حدثنا أن الأجيال تتغير كل 40 سنة.

ويتابع الشيخ ياسين "في الأربعين الأولى كان عندنا نكبة، وفي الأربعين الثانية بدأت عندنا انتفاضة وتحدي وقنابل، وفي الأربعين الثالثة تكون النهاية إن شاء الله".

ويعقب صهر الشيخ أحمد ياسين الدكتور أسامة المزيني أن الأيام أثبتت صدق نبوءتين للشيخ الشهيد، متمنياً أن تتحقق الثالثة.

انشر عبر