11 أسيراً يدخلون أعواماً جديدة.. والإفراج عن قيادي والتجديد لآخرين

23 أيار / مايو 2015 12:16 م

القيادي في حركة حماس المحرر وصفي قبها
القيادي في حركة حماس المحرر وصفي قبها

دخل 11 أسيراً من قطاع غزة والضفة والقدس المحتلتين أعواماً جديدة داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، فيما تم الإفراج عن قيادي في حركة "حماس" وتجديد اعتقال آخرين.

ومن الأسرى الذين دخلوا أعواماً جديدة أربعة محكومين بالسجن المؤبد، أكبرهم حكماً الأسير إبراهيم جميل عبد الغني حامد (50 عاماً) من مدينة رام الله محكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة 54 مرة، قضى منها تسعة أعوام بعد اعتقاله عام 2006.
ويعد حامد أبرز المطلوبين لجهاز المخابرات الإسرائيلي بالضفة المحتلة وطورد ثماني سنوات، وكان قائد كتائب الشهيد عزّ الدين القسّام، الجناح العسكريّ لحركة المقاومة الإسلاميّة "حماس" في القرية.

فيما دخل أسير من قطاع غزة عامه الحادي عشر، وهو وجيه مصطفى عبد العزيز أبو عنزة (26 عاماً) من مدينة خانيونس محكوم بالسجن 25 عاماً، أمضى منها عشرة أعوام.

هذا وقد ودخل خمسة أسرى من جنين عامهم الحادي عشر، وهم: الأسير محمد عارف رشيد عودة (27 عاماً) محكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة، قضى منه ستة أعوام بعد اعتقاله عام 2009، والأسير محمد راجح فهد خالدي (27 عاماً) محكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة قضى منها ستة أعوام.

بالإضافة إلى الأسرى: عبد الله صدقي عبد المجيد فريحات (35 عاماً) محكوم بالسجن 20 عاماً قضى منه 12 عاماً بعد اعتقاله عام 2003 ، وعاهد سليمان خليل موسى (37 عاماً) محكوم بالسجن 19 عاماً قضى منه 17 عاماً بعد اعتقاله عام 1998، وعبد الحكيم صالح خليل موسى (34 عاماً) من جنين المحكوم بالسجن 19 عاماً قضى منه 17 عاماً بعد اعتقاله عام 1998.


وأيضا أسيران من طولكرم، وهما: الأسير سائد محمود منصور أبو شنب (36 عاماً) محكوم بالسجن 21 عاماً قضى منها 12 عاماً بعد اعتقاله عام 2003، وزاهر عبد الرحمن أسعد دقة (38 عاماً) محكوم بالسجن 19 عاماً قضى منه 14 عاماً بعد اعتقاله عام 2001.

بالإضافة إلى الأسيرين: إبراهيم أحمد سالم سراحنة (46 عاماً) من القدس المحتلة محكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة، قضى منها 13 عاماً بعد اعتقاله عام 2002، وثائر خالد صبري بدوان (19 عاماً) من قلقيلية المحكوم بالسجن خمسة أعوام، قضى منه ثلاثة أعوام بعد اعتقاله عام 2012.

هذا وأفرجت قوات الاحتلال عن القيادي في حركة حماس ووزير الأسرى السابق وصفي قبها من مدينة جنين بعد اعتقال دام عشرة أشهر، بالإضافة إلى الأسير الإداري معتصم ريحان (32 عاماً) من بلدة تل قرب نابلس بعد اعتقال دام قرابة عام ونصف. 

كما جدد الاحتلال الاعتقال الإداري للقيادي في الحركة حسين أبو كويك من رام الله لأربعة أشهر أخرى، حيث اعتقل في شهر نوفمبر عام 2014.

في حين جُدد الإداري للأسير هاشم أبو تركي (30 عاماً) من مدينة الخليل لأربعة أشهر أخرى، للمرة الخامسة على التوالي، بعد أن اعتقله مطلع العام الماضي.

انشر عبر