تصريح صحفي في ذكرى استشهاد يحيى عياش

05 كانون الثاني / يناير 2017 10:13 ص

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صرح الأستاذ/ حسام بدران ، الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"؛ بما يأتي:

إن تلامذة المهندس الأول والشهيد القائد يحيى عياش، هم أمل الشعب الفلسطيني في التحرر من الاحتلال ونيل الكرامة التي يصبو لها.

ذكرى استشهاد المهندس عياش ليست كأي ذكرى تمر على شعبنا، فهو المهندس الأول الذي لن تنساه الأجيال، كما لن ينساه الاحتلال لشدة الجراح التي أثخنها فيه، وهو ما سيبقى كابوسًا يلاحقه من تلاميذه المهندسين.

عياش ومن ساروا على دربه، سيبقون الرقم الأصعب في تاريخ المقاومة، فهم مهندسو العمليات البطولية التي آلمت العدو وأرقته.

فضل العياش لا يتمثل فقط بالعمليات الاستشهادية والنوعية التي أربكت حسابات الاحتلال وقلبت موازينه؛ بل أيضا كونه شكل بذرةً أنبتت نباتاً حسناً، تمثلت في سلسلة من المهندسين الذين تابعوا المسير على ذات النهج، وهو ما خلق معادلة توازن نوعي في الصراع مع العدو، فبات يحسب لها الاحتلال ألف حساب.

الشهيد المهندس كان ملهماً في كل تفاصيل حياته، ابتداءً بحياته الخاصة مع عائلته ورفاق دربه، مروراً بمرحلة الدراسة التي تميز بها، وصولًا لذروة العمل الذي تمثل بجهاده للاحتلال.

إن دماء العياش التي روت ثرى فلسطين الطاهر ألهمت شعبنا بأن الخيار الاستراتيجي لنيل الحرية وطرد المحتل عن أرضنا هو فقط خيار القوة والمقاومة، وهو ما يتمسك به شعبنا رغم كل المؤامرات التي تحاك ضده.

ندعو المقاومين في الضفة للسير على نهج العياش، وأخذ العظة والدروس من تجربته المضيئة في التضحية والمقاومة، ونطالبهم بجعل ذكرى استشهاده فرصة لتجديد العهد للشعب بالبقاء والحفاظ على نهج المقاومة كخيار وحيد لاسترجاع الأرض والحقوق المسلوبة.

   

الأستاذ/ حسام بدران

الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

‏ الخميس07/ ربيع الثاني/ 1438 هـ

الموافق: 05 / يناير /‏ 2017 م

       

انشر عبر