تصريح صحفي حول لقاء مطران الكنيسة الأرثوذكسية في غزة

10 كانون الثاني / يناير 2017 03:15 م

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

 

صرح الأستاذ/ فوزي برهوم، الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"؛ بما يأتي:

في إطار الحرص على التواصل المستمر مع طوائف شعبنا الفلسطيني ومكوناته كافة، ومن أجل تعزيز الوحدة الوطنية؛ التقى وفد من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ووزارة الداخلية والمجلس الأعلى للقضاء الشرعي بكبير الأساقفة وراعي الأساقفة مع مطران الكنيسة الأرثوذكسية في غزة المطران إليكسيوس، وذلك في مقر إقامته الكنيسة الأرثوذكسية.

حيث أكد الوفد على وحدة أبناء شعبنا الفلسطيني ومكوناته وطوائفه المختلفة، وأن معاناتهم واحدة وعدوهم واحد وأن صواريخ الاحتلال الإسرائيلي ورصاصه لا تفرق بين فلسطيني وفلسطيني أو مسيحي ومسلم الكل تحت الاستهداف الإسرائيلي سواء.

وجرى الحديث حول أهمية هذه اللقاءات وضرورة استمرارها والحرص على تقوية الروابط الوطنية والعلاقات الطيبة بين الجميع والتأكيد على نبذ الفرقة وضرورة توحيد الصف الداخلي الفلسطيني.

وفي الختام شكر المطران إليكسيوس الوفد على الزيارة والمبادرة في التواصل مع الطائفة المسيحية في القطاع، وأكد على أن فلسطين للجميع متمنياً لكل شعبنا الأمن والأمان والاستقرار والحياة الكريمة الطيبة.

وفي الختام تقدم المطران إليكسيوس بالشكر الجزيل لوزارة الداخلية والتي بادرت بتأمين الأماكن المسيحية المقدسة والكنائس وحمايتها أثناء أعياد الميلاد وقامت بدور كبير من أجل أن تتم هذه الأعياد المسيحية بخير وسلام.

وضم الوفد كلاً من د. باسم نعيم و أ. فوزي برهوم ورئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي الشيخ حسن الجوجو ووكيل وزارة الداخلية ومدير عام قوى الأمن اللواء توفيق أبو نعيم.

الأستاذ/ فوزي برهوم

الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

 

‏الثلاثاء 12 / ربيع الثاني/ 1438 هـ

الموافق: 10 / يناير/‏ 2017 م

انشر عبر