على خلفية سياسية

أجهزة السلطة تعتقل مواطنين وتستدعي محررًا

19 أيار / مايو 2017 03:55 م

اعتقلت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة مواطنَين اثنين، بينهما طالب مدرسي، واستدعت محررًا للمقابلة بمقراتها على خلفية سياسية، فيما تواصل اعتقال عشرات المواطنين دون أي سند قانوني.

ففي مدينة نابلس اعتقل جهاز الأمن الوقائي المواطن طارق سعدي السخل بعد مداهمة منزله، علما بأنه مريض بالسكري وأعلن إضرابه عن الطعام منذ لحظة اعتقاله.

ويواصل جهاز المخابرات في مدينة طولكرم اعتقال الأسير المحرر مؤمن نواف رداد من بلدة صيدا لليوم الـ20 على التوالي.

وفي مدينة جنين اعتقل جهاز المخابرات صباح اليوم الجمعة الطالب في المدرسة عز الدين أبو معلا.

وفي مدينة الخليل استدعى جهاز الأمن الوقائي المحرر الشيخ زوادي شلالدة من بلدة سعير بالخليل للمقابلة يوم السبت المقبل، فيما يواصل ذات الجهاز اعتقال الشاب معاذ الحروب من بلدة دير سامت منذ 5 أيام.

انشر عبر