400 انتهاك وثقتها لجنة أهالي المعتقلين

السلطة تعتقل 103 فلسطينيين على خلفية سياسية في مايو

01 حزيران / يونيو 2017 05:21 م

قالت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية، إنها رصدت خلال شهر أيار/ مايو المنصرم 401 اعتداء لأجهزة أمن السلطة، من بينها 103 حالات اعتقال و179 حالة استدعاء على خلفية سياسية.

وبحسب اللجنة فإن جهاز الوقائي في الضفة اعتقل 51 مواطناً، فيما اعتقلت المخابرات 39، و5 تم اعتقالهم على يد شرطة مكافحة الشغب، و8 آخرون لم يتم تحديد جهة اعتقالهم، فيما شملت آلية الاعتقال 38 استدعاءً، و31 مداهمة، و18 اختطافاً و16 حالة غير واضحة.

وكان من بين المعتقلين 67 أسيراً محرراً، و83 معتقلاً سياسياً سابقاً لدى الأجهزة، منهم 15 طالبًا جامعيًا و3 صحفيين و4 أئمة وطالب مدرسي.

وأوضحت لجنة الأهالي أن محافظة الخليل كان لها النصيب الأوفر من اعتقالات الشهر المنصرم بواقع 23 اعتقالاً، تلتها رام الله والبيرة بـ19، ثم نابلس بـ14، وطولكرم بـ12، وكل من بيت لحم وجنين بـ7 حالات اعتقال، ثم قلقيلية وطوباس وسلفيت بـ6 حالات، وأريحا بحالتي اعتقال، وأخيرا القدس بحالة اعتقال واحدة.

وكان من أبرز حالات الاعتقال التي نفذتها أجهزة السلطة اعتقال عدد من الشبان الذين قاموا بإغلاق شارع رام الله بيرزيت نصرة للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، فضلا عن اعتقال واستدعاء العشرات في جنين وقلقيلية على خلفية استقبال أسير محرر من سجون الاحتلال.

الاستدعاءات

ووثقت اللجنة استدعاء الوقائي 88 مواطناً وجهاز المخابرات 75 آخرين، فيما لم توضح حالات 14 آخرين، فيما كان من بين المستدعين 103 أسرى محررين و127 معتقلاً سياسياً سابقاً، بينهم 14 طالباً جامعياً و4 صحفيين وإمامان وطالب مدرسي.

وأوضحت لجنة الأهالي أن محافظة الخليل شهدت 38 حالة استدعاء، تلتها طولكرم بـ23، ثم رام الله والبيرة بـ21، ونابلس بـ19، وقلقيلية وبيت لحم بـ17، فيما شهدت سلفيت 14 حالة استدعاء، وجنين 13 وطوباس 9 وكل من القدس وأريحا 4 حالات.

ومن أبرز حالات الاستدعاء التي وثقتها لجنة الأهالي استدعاء الوقائي في بيت لحم للأسيرة المحررة ياسمين أبو سرور من مخيم عايدة لمرتين، واستدعاء المحرر مالك غانم من قلقيلية بعد أيام من الإفراج عنه من سجون الاحتلال.

ومن بين الانتهاكات الأخرى للأجهزة اقتحام جهاز الوقائي منزل الصحافية إكرام أبو عيشة في بلدة بيت وزن قضاء نابلس ومصادرة جهاز لابتوب وهاتفين خلويين، فضلا عن منع جهاز الرئاسة عددًا من زوجات وأمهات الأسرى من الوصول لمقر المقاطعة في رام الله لمقابلة الرئيس عباس، بالإضافة إلى مداهمة منزل المحرر عاهد موسى في جنين، والذي أفرج عنه من سجون الاحتلال بعد 19 عامًا من الاعتقال في سجون الاحتلال.

انشر عبر