حملت الاحتلال وعباس المسؤولية

حماس: تقليص الكهرباء سيسرع في تدهور الأوضاع بالقطاع

19 حزيران / يونيو 2017 02:47 م

محطة توليد الكهرباء في قطاع غزة (أرشيف)
محطة توليد الكهرباء في قطاع غزة (أرشيف)

حمّلت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الاحتلال الإسرائيلي ورئيس السلطة محمود عباس التداعيات الكارثية عن إجراءات تقليص إمداد غزة بالكهرباء ومنع تزويد محطة التوليد بالوقود اللازم لتشغيلها.

وحذر الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح صحفي اليوم الإثنين، من الاستمرار في هذه الإجراءات الخطيرة.

وقال برهوم إن من شأن هذه الإجراءات التسريع في تدهور الأوضاع في قطاع غزة كونها تمس بكل مناحي الحياة وتعمل على تعطيلها، مطالباً بالتراجع الفوري عن كل هذه الإجراءات التعسفية.

ودعا الفصائل الفلسطينية إلى مواجهة هذه الإجراءات وإفشال أي مخططات تهدف إلى تدمير عوامل ومقومات صمود شعبنا ومقاومته تمهيداً لتمرير مشاريع استسلام وتصفية للقضية الفلسطينية.

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صرح الأستاذ/ فوزي برهوم، الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"؛ بما يأتي:

تحمل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الاحتلال الإسرائيلي ورئيس السلطة محمود عباس التداعيات الكارثية عن إجراءاتهم بتقليص إمداد غزة بالكهرباء ومنع تزويد محطة التوليد بالوقود اللازم لتشغيلها.

كما تحذر الحركة من الاستمرار في هذه الإجراءات الخطيرة، التي من شأنها التسريع في تدهور الأوضاع في قطاع غزة كونها تمس بكل مناحي الحياة وتعمل على تعطيلها.

وعليه فإن المطلوب التراجع الفوري عن كل هذه الإجراءات التعسفية، كما ندعو الفصائل الفلسطينية إلى مواجهتها وفضحها وإفشال أي مخططات تستهدف عوامل صمود شعبنا ومقوماته ومقاومته؛ تمهيداً لتمرير مشاريع استسلام وتصفية للقضية الفلسطينية.

الأستاذ/ فوزي برهوم

الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ‏

الإثنين 24 / رمضان / 1438 هـ
الموافق: 19 / يونيو /‏ 2017 م

انشر عبر