مركز حقوقي يدعو لموقف دولي موحد تجاه ممارسات الاحتلال بالأقصى

17 تموز / يوليو 2017 06:33 م

دعا المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان الفريق البرلماني الدولي لحرية الدين والاعتقاد إلى اتخاذ موقف برلماني دولي موحد تجاه ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الحرم الشريف.

 ودعا الأورومتوسطي في مذكرة تسلمتها في لندن عضو اللجنة التنسيقية للفريق البارونة "إليزابيث بيريدج"، لمناقشة انتهاكات حرية الدين والمعتقد في مدينة القدس في برلماناتهم الوطنية، إضافة إلى إرسال وفد للفريق الدولي إلى مدينة القدس للوقوف على الانتهاكات الإسرائيلية.

ولفت الأورومتوسطي في مذكرته إلى التضييق الإسرائيلي الجديد في مدينة القدس والذي تمثل في إقامة بوابات إلكترونية على مداخل المسجد الأقصى، الأمر الذي يضع قيودًا مشددة على حرية تنقل المصلين.

من جهته، قال مستشار العمليات في المرصد الأورومتوسطي، محمود جواد إن "سلطات الاحتلال الإسرائيلي تنتهك عبر إجراءاتها الاستفزازية بحق المسلمين في مدينة القدس حقًا أساسيًا مكرسًا في القانون الدولي لحقوق الإنسان وهو الحق في حرية الدين والمعتقد وعدم التعرض لدور العبادة الخاصة بهم تبعًا لهذا الحق". 

وأبرز الأورومتوسطي في مذكرته الانتهاكات المستمرة التي ينتهجها الاحتلال الإسرائيلي في الحرم الشريف والتي تحد من ممارسة المسلمين لشعائرهم الدينية. لافتًا إلى حادثة إغلاق المسجد الأقصى في وجه المسلمين في 14 تموز/يوليو من العام الجاري والتي تعد انتهاكًا صارخًا لحرية ممارسة العبادة في الأماكن المقدسة.  

وطالب الأورومتوسطي في مذكرته بضرورة الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لاحترام التزامها الدولي والذي يجب أن تبذل بموجبه كافة السبل لضمان كامل الاحترام والحماية للأماكن والمواقع والمقامات والرموز الدينية.

انشر عبر