أجهزة السلطة تعتقل 5 مواطنين على خلفية سياسية

05 آب / أغسطس 2017 02:51 م

عناصر من أجهزة السلطة بالضفة المحتلة
عناصر من أجهزة السلطة بالضفة المحتلة

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة المحتلة خمسة مواطنين بينهم محرر وجامعي، فيما تواصل اعتقال العشرات على خلفية سياسية ودون سند قانوني.

ففي الخليل اعتقلت مخابرات السلطة الطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين حمزة عبد الغني بعد استدعائه للمقابلة يوم أمس، علماً أنه لم يمض على خروجه من سجون السلطة سوى 10 أيام.

كما اعتقل ذات الجهاز في المدينة المهندس أنس عدنان أبو تبانة بعد مداهمة مكان عمله مساء أمس، فيما اعتقل أيضاً محمد فخري شلالدة من بلدة سعير قبل يومين عقب استدعائه للمقابلة.

وفي بيت لحم أعلن المعتقل السياسي نعمان جبران إضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجا على اعتقاله في زنازين الوقائي، فيما نقلت أجهزة السلطة المعتقل السياسي هاني العروج من مقراتها في بيت لحم إلى سجن أريحا المركزي.

إلى ذلك اعتقلت مخابرات رام الله قبل يومين الشاب محمد جابر من بلدة بيتين ومددت اعتقاله 15 يوماً، فيما تواصل اعتقال الشاب صافي عامرية من قرية نعلين منذ أكثر من أسبوع.

في السياق اعتقل جهاز الوقائي في طولكرم أمس الأسير المحرر جهاد سليم عقب خروجه من صلاة الجمعة.

وفي نابلس تواصل مخابرات السلطة اعتقال الطالبين في جامعة النجاح محمد أمين حلبوني لليوم الـ39 ومحمد البسماطي لليوم الـ27 على التوالي، فيما يواصل وقائي قلقيلية اعتقال الشاب أمير بسام أبو شارب منذ 6 أيام.

انشر عبر