في ذكرى مجزرة تل الزعتر

حماس بلبنان تدعو لتصحيح العلاقة مع اللاجئين الفلسطينيين

12 آب / أغسطس 2017 03:51 م

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان في الذكرى الحادية والأربعين لمجزرة تل الزعتر، أن هدف الفلسطينيين في لبنان هو العودة إلى الوطن، مشددة على أن استقرار المخيمات هو استقرار للدولة اللبنانية.

وطالب مكتب شؤون اللاجئين في الحركة، بتصحيح العلاقة مع اللاجئين الفلسطينيين من خلال الإسراع في توفير حقوقهم، الأمر الذي يؤدي إلى استقرار المخيمات وسلامة أمنها.

ودعت الدولة اللبنانية إلى عدم التعامل مع المخيمات الفلسطينية من منظور أمني فحسب وإنما العمل على أساس حل جميع القضايا سياسياً.

وطالبت الحركة الدولة اللبنانية بالإسراع إلى إقرار الحقوق المدنية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين وإعادة إعمار مخيم نهر البارد كي لا تتكرر مأساة أهالي مخيم تل الزعتر.

ولفت مكتب شؤون اللاجئين في الحركة إلى أن كل المجازر التي حدثت لن تثني الشعب الفلسطيني عن هدفه الأساسي بالعودة والتحرير.

وأشارت إلى أن المخيم كان خزاناً للثورة والحراك الشعبي اللبناني الفلسطيني، وأن تدمير المخيم وإبادة أهله هي مصلحة صهيونية تمت بأيدٍ مشبوهة.

ونوهت إلى أن دماء الشهداء والجرحى لم تذهب هدراً وأن تضحياتهم ما زالت ترسم للأجيال الصاعدة طريق العودة إلى فلسطين.

ودعت حماس كل من شارك في المجزرة أن يقدم اعتذاراً للشعب الفلسطيني عن جريمته النكراء، وتعويض ذوي الشهداء، مطالبةً باسترداد جثامين الشهداء ودفنهم بأماكن لائقة.

انشر عبر