على خلفية سياسية

أجهزة السلطة في الضفة تعتقل مواطنَين وتستدعي آخر

09 تشرين الأول / أكتوبر 2017 11:35 ص

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية مواطنَين اثنين بينهم أسيرٌ محررٌ أعلن إضرابه عن الطعام منذ لحظة اعتقاله، كما استدعت مواطناً آخر للمقابلة في مقراتها، في وقت تواصل فيه اعتقال العشرات على خلفية سياسية ودون أي سند قانوني.

ففي قلقيلية اعتقل الأمن الوقائي الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق لعدة مرات الشيخ لؤي فريج بعد اقتحام منزله وتفتيشه الليلة الماضية، يذكر أنه أمضى ما يقارب 13 عاما في سجون الاحتلال، وأُبعد إلى غزة لمدة عامين، فضلاً عن اعتقاله سنة ونصف في سجون السلطة.

وفي السياق استدعى الوقائي في قلقيلية الشاب سامح سمحه من جيوس للمقابلة في مقراته صباح اليوم، في حين اعتقل الشاب صقر مناع نصار من طولكرم، فيما يواصل اعتقال الشاب محمد مجادبة.

إلى ذلك يواصل الأمن الوقائي في جنين اعتقال الطالب في الثانوية العامة حسني شيباني منذ 26 يوماً، وعائلته لا تعلم عنه شيئا.

وفي الخليل تواصل المخابرات اعتقال الأسير المحرر شادي النمورة في سجن أريحا منذ 4 أشهر ونصف، رغم صدور 4 قرارات بالإفراج عنه، وقد تعرض خلال اعتقاله للشبح والتعذيب، علماً أنه أمضى أكثر من 10 سنوات في سجون الاحتلال.

وأما في بيت لحم فتواصل الأجهزة الأمنية اعتقال الشاب ضياء الجعفري من مخيم الدهيشة وذلك رغم صدور قرار بالإفراج عنه من محكمة صلح بيت لحم، حيث تتهمه الأجهزة بالانتماء للجبهة الشعبية، والمشاركة في مسيرة الاحتجاج على محاكمة الشهيد باسل الأعرج.

انشر عبر