728 انتهاكا لأجهزة السلطة خلال الربع الثالث من عام 2017

12 تشرين الأول / أكتوبر 2017 03:48 م

مواقع إخبارية

قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا إنها رصدت خلال الربع الثالث من العام الجاري 728 حالة اعتقال واستدعاء نفذتها الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية.

وبينت المنظمة في تقرير لها، أن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية اعتقلت 261 مواطناً من بعض مناطق القدس المحتلة والضفة الغربية بينهم 170 محرراً وجامعياً، وقد جرت عملية الاعتقال بمداهمة منازل المعتقلين وأماكن عملهم أو من الأماكن العامة، وكان ذلك في الغالب دون إبراز إذن اعتقال قانوني من النيابة العامة.

كما استدعت الأجهزة بحسب المنظمة 467 مواطناً بينهم 89 جامعياً و10 صحفيين و241 محرراً، أُفرج عنهم في نفس اليوم بعد التحقيق معهم واحتجازهم لساعات، حيث تركزت الاستدعاءات لدى جهازي المخابرات العامة والوقائي.

وأوضحت المنظمة أن نسبة الطلاب الجامعيين الذين تعرضوا للاعتقال أو الاستدعاء من قبل الأجهزة الأمنية 20٪ من إجمالي عدد المعتقلين والمستدعين، حيث بلغ عددهم 143 طالباً، منهم 54 تعرضوا للاعتقال التعسفي، فيما استدعي الباقون إلى المقار الأمنية للتحقيق معهم حول أنشطتهم الطلابية.

وأشار التقرير إلى تعرض 11 معتقلاً للتعذيب الوحشي والمعاملة المهينة للكرامة، إضافة إلى الاحتجاز في أوضاع سيئة وغير آدمية، مع الحرمان من حقوق المحتجزين القانونية، كالحق في الاتصال بمحام أو رؤية الأهل.

وحول قانون الجرائم الإلكترونية المقر من قبل عباس، أكدت المنظمة أنه شكل انتهاكاً كبيراً يمس بصورة أساسية خصوصية المواطنين، إذ حاولت السلطات الفلسطينية من خلاله شرعنة قمع حرية الرأي والتعبير، واتخاذه غطاء لعمليات الاعتقال التعسفي التي طالت رموزاً سياسية وصحفيين بسبب ما يكتبونه على صفاحتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، أو مواقعهم الإلكترونية.

انشر عبر