تعتقل محاميا من داخل المحكمة

أجهزة السلطة تواصل الاعتقالات على خلفية سياسية

09 تشرين الثاني / نوفمبر 2017 11:54 ص

تواصل أجهزة السلطة في الضفة الغربية انتهاكاتها بحق المواطنين على خلفية انتماءاتهم السياسية، حيث اعتقلت محامياً، فيما تواصل اعتقال العشرات دون أي تهمة، بعضهم يعاني من أوضاع صحية صعبة.

ففي نابلس اعتقلت مخابرات السلطة المحامي محمد حسين خلال عمله في محكمة صلح نابلس، وذلك بقرار مباشر من رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله.

في السياق، نُقل الشيخ إبراهيم جبر إلى عيادة الخدمات الطبية لتلقي العلاج للمرة الثانية خلال أيام، وذلك بعد تدهور حالته الصحية أمس، علما أنه معتقل منذ 15 يوما لدى جهاز الوقائي في مدينة جنين.

إلى ذلك رفض جهاز الوقائي في قلقيلية نقل الشيخ عبد الله ولويل إلى المشفى رغم تردي وضعه الصحي وإغمائه في المحكمة، كما رفض توكيل أي محام له، ومنع عائلته من زيارته والاطمئنان على وضعه الصحي، علما أنه معتقل منذ 34 يوما.

وضمن سياسة الباب الدوار، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب براء عصافرة بعد اقتحام منزله في بلدة بيت كاحل قضاء الخليل وتفتيشه فجر اليوم، وذلك بعد أن أطلقت أجهزة السلطة سراحه منذ وقت قريب.

انشر عبر