حماس: نرفض وصف حزب الله وحركات المقاومة بالإرهاب

20 تشرين الثاني / نوفمبر 2017 06:02 م

رفضت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وصف حزب الله اللبناني وحركات المقاومة بالإرهاب، مؤكدةً أنّ الذي يجب أن يدان هو إرهاب الاحتلال الإسرائيلي وما تقوم به حكومة الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

وقالت الحركة في بيان صحفي مساء الاثنين، إنها تفاجأت بخلو البيان الختامي لاجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ من الإشارة إلى الإرهاب الصهيوني الذي يتعرّض له يومياً الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

ودعت الحركة إلى توحيد كلّ جهود ومقدرات الأمَّة العربية والإسلامية في مواجهة العدوّ الصهيوني، ومساعدة الشعب الفلسطيني في انتزاع حقوقه وتحرير أرضه.

واعتبرت حركة حماس أنَّ أيَّ توجّه وتصعيد في المنطقة خارج هذا الإطار يعدّ حرفاً لبوصلة الصراع مع العدو، واستنزافاً للأمة وتعمّيقاً للشرخ فيها، ولن يستفيد من ذلك إلاّ أعداء الأمَّة.

ودعت حركة حماس في بيانها الدول العربية إلى دعم ومساندة نضال الشعب الفلسطيني المشروع ضد الاحتلال الغاصب، وتعزيز صموده على أرضه، داعيةً كذلك إلى ضرورة حلّ الخلافات في المنطقة العربية بالتفاهم والحوار.

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي

صادر عن

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

 تعقيباً على ما ورد في البيان الختامي لاجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ:

إنَّنا في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، نؤكّد ما يأتي:

أولا: ترفض حركة حماس وصف حزب الله  اللبناني وحركات المقاومة بالإرهاب، وتؤكّد أنّ الذي يجب أن يدان هو  إرهاب العدو الصهيوني وما تقوم به حكومة العدو الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

ثانيا: فوجئنا في حركة حماس، بأنَّ البيان خلا من الإشارة إلى الإرهاب الصهيوني الذي يتعرّض له يومياً الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

ثالثا: ترى حركة حماس أنَّ واجب الوقت اليوم هو أن تتوحدّ كلّ جهود ومقدرات الأمَّة العربية والإسلامية في مواجهة العدوّ الصهيوني، ومساعدة الشعب الفلسطيني في انتزاع حقوقه وتحرير أرضه.

رابعا: تعتبر حركة حماس أنَّ أيَّ توجّه وتصعيد في المنطقة خارج هذا الإطار يعدّ حرفاً لبوصلة الصراع مع العدو، واستنزافاً للأمة وتعمّيقاً للشرخ فيها، ولن يستفيد من ذلك إلاّ أعداء الأمَّة.

خامسا: تدعو حركة حماس الدول العربية إلى دعم ومساندة نضال الشعب الفلسطيني المشروع ضد الاحتلال الغاصب، وتعزيز صموده على أرضه، كما تدعو إلى ضرورة حلّ الخلافات في المنطقة العربية بالتفاهم والحوار.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

‏الاثنين 02 / ربيع أول/ 1439هـ

الموافق: 20 / نوفمبر/‏ 2017 م

انشر عبر