بيان صحفي حول توجه الحزب الحاكم بجنوب أفريقيا لتخفيض العلاقات مع الاحتلال

06 كانون الأول / ديسمبر 2017 12:01 م

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي

 صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

 

تثمن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" التوجه داخل حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم بجنوب أفريقيا، والقاضي بتخفيض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع الكيان الصهيوني.

وكان مؤتمر السياسات في الحزب قد اتخذ توصية بهذا الخصوص رفعت إلى المؤتمر العام الرابع والخمسين الذي سيعقد منتصف الشهر الجاري، وفي حال تبني المؤتمر العام هذه التوصية فسوف تنعكس على سياسة الدولة والحزب.

إننا في حماس نطالب قيادات حزب المؤتمر الوطني الأفريقي وكوادره بتبني هذه التوصية؛ تعبيراً عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني وانسجاماً مع تاريخهم النضالي، حيث كان حزب المؤتمر يقف دائماً مع الشعب الفلسطيني وحقوقه ضد السياسات العنصرية التي يمارسها الكيان الصهيوني ضد شعبنا وأرضنا ومقدساتنا. 

لقد تضامنت شعوب العالم ومنها شعبنا الفلسطيني مع شعب جنوب أفريقيا في مرحلة الفصل العنصري، والشعب الفلسطيني اليوم بحاجة إلى تضامن مشابه لإسقاط دولة الفصل العنصري الثانية (إسرائيل).

إن خفض العلاقات الدبلوماسية أو قطعها مع الكيان يرسل رسالة دعم وتأييد لكل القوى والجماهير العاملة في حركات المقاطعة بدول العالم، ويؤكد السير الأمين على خطى الزعيم المناضل نيلسون مانديلا الذي قال إن جنوب أفريقيا لن تتحرر بشكل كامل إلا إذا تحررت فلسطين.

حركة المقاومة الإسلامية حماس

الأربعاء 17/ ربيع أول/ 1439هـ

الموافق 6 كانون أول/ديسمبر/ 2017م

انشر عبر