بركة يسلم الرئيس الحريري رسالة من هنية حول تداعيات قرار ترمب بشأن القدس

06 كانون الأول / ديسمبر 2017 04:34 م

التقى ممثل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان علي بركة اليوم الأربعاء، دولة الرئيس سعد الدين الحريري رئيس مجلس الوزراء اللبناني في العاصمة بيروت.

وسلم بركة الرئيس الحريري رسالة خطية من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية حول تداعيات قرار الرئيس الأمريكي ترمب بخصوص مدينة القدس المحتلة.

 وبحث الجانبان العلاقات الفلسطينية اللبنانية والأوضاع في المنطقة، حيث أكد بركة دعم حركة حماس لوحدة لبنان وأمنه واستقراره.

وطالب بركة رئيس الحكومة اللبنانية بأن يكون هناك موقف وتحرك من قبل الحكومة اللبنانية لدعم قضية القدس وقضية فلسطين في المحافل الدولية وللتنديد بالقرار الأميركي الذي سيعتبر القدس الموحدة عاصمة للكيان الصهيوني.

وأضاف: نعتبر القرار الأمريكي عدوانا، ليس فقط على الشعب الفلسطيني بل على كل الأمة العربية والإسلامية، وهو عدوان على مقدسات المسلمين والمسيحيين.

ودعا بركة إلى موقف عربي إسلامي موحد لمواجهة الموقف الأميركي، وللدفاع عن قضية القدس وفلسطين باعتبارها قضية مركزية للأمة العربية والإسلامية.

من جانبه، شدد الرئيس الحريري على رفض لبنان تهويد القدس والقرار الأميركي، منبهاً إلى أن الدولة اللبنانية سيكون لها تحركات دبلوماسية وسياسية مع الدول العربية والإسلامية والمجتمع الدولي من أجل دعم قضية القدس وعروبتها، ورفض هذا القرار الأمريكي المنحاز لدولة الاحتلال.

انشر عبر