عقب قرار ترمب بشأن القدس

هنية: غداً الجمعة يوم غضب وبداية لـ "انتفاضة حرية القدس"

07 كانون الأول / ديسمبر 2017 11:12 ص

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، جماهير شعبنا وأمتنا العربية والإسلامية لإطلاق انتفاضة جديدة ومقاومة مباركة في وجه الاحتلال ردًا على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعترافه بالقدس عاصمة للاحتلال الصهيوني.

وقال هنية في خطاب متلفز اليوم الخميس: فليكن غدا يوم غضب وبداية تحرك واسع لانتفاضة اسميها "انتفاضة حرية القدس" كتلك التي فجرها أهلنا في القدس المحتلة في الآونة الأخيرة الذين مرغوا فيها أنف الاحتلال.

وأكد قدرة شعبنا الفلسطيني على مواجهة القرار الأمريكي الأخرق.

وطالب هنية بوضع إستراتيجية وطنية لمواجهة المؤامرة على القدس وفلسطين أمام هذه المعادلة الجديدة والمرحلة السياسية الفارقة، داعيا لعقد قمة عربية وإسلامية عاجلة لمواجهة القرار الأمريكي.

وأكد هنية أن مدينة القدس موحدة لا تقبل القسمة، وهي عاصمة فلسطين، مشددا عدم الاعتراف بشرعية الكيان الصهيوني على أرض فلسطين.

ترتيب المشهد الفلسطيني

وطالب هنية بضرورة ترتيب المشهد والأولويات الفلسطينية أمام هذه  المؤامرة والقرار الأخرق، داعيا السلطة الفلسطينية إلى إعلان انتهاء عملية التسوية والتحلل من هذه الاتفاقية.

وأضاف: أقول للسلطة يجب أن يكون هناك قرار واضح لا يحتمل التأويل بالخروج من نفق أوسلو المظلم.

وطالب هنية بالإسراع في خطوات المصالحة والوحدة الوطنية، داعيا لعقد اجتماع فلسطيني عاجل لمواجهة القرار وعقد الإطار المؤقت لمنظمة التحرير والأطر القيادية لمواجهة الاحتلال والسياسية الأمريكية تجاه القدس وفلسطين.

ودعا هنية للإسراع في رفع العقوبات على شعبنا في قطاع غزة والتخفيف من معاناته، مطالبا السلطة بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال وتمكين المقاومة في الضفة المحتلة للرد على هذا العدوان السافر.

وشدد أن ترتيب أولوياتنا ضرورة لإعادة الاعتبار لقضيتنا كقضية تحرر وطني، مؤكدا أن شعبنا الذي قدم التضحيات لا يمكن أن يسلم أو أن يستسلم أمام القرار الأمريكي الجائر وهو قادر على أن يفرض المعادلات.

الأمة العربية

ودعا هنية الأمة العربية والإسلامية إزاء هذا القرار والعدوان السافر لوقفة جادة نصرة لفلسطين ومدينة القدس المحتلة.

وطالب هنية الأمة  - أمام هذا التحدي الإستراتيجي الذي يُهدد مكانة القدس - بالتوقف عن الصراعات وتخفيض التوترات وأن تجمع شتاتها لنصرة القدس والشعب الفلسطيني، ومقاطعة الإدارة الأمريكية فيما يمس الحقوق الفلسطينية.

وأضاف أن وضع المنطقة العربية والهرولة نحو التطبيع مع الاحتلال أغرى الإدارة الأمريكية لتنفيذ هذه المؤامرة الخبيثة.

ودعا أحرار الأمة لدعم انتفاضة شعبنا الفلسطيني وترتيب المشهد العربي على قاعدة مواجهة الاحتلال.

وأشاد هنية بدعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لعقد قمة إسلامية عاجلة لمواجهة القرار الأمريكي الجائر.

النفير العام

وقال هنية إن حركة حماس أعلنت النفير العام لأذرع الحركة كافة والتحضير لمتطلبات المرحلة القادمة كونها مرحلة فاصلة في تاريخ الصراع مع الاحتلال.

وأضاف أن شعبنا وفصائل المقاومة في اجتماع دائم لمتابعة التطورات لمواجهة هذا الخطر الإستراتيجي الذي يهدد مدينة القدس.

ودعا هنية أهلنا في القدس والضفة المحتلة للانتفاض في وجه الاحتلال رفضا للقرار الأمريكي ونصرة للقدس المحتلة، موجها التحية لشعبنا في كل أماكن تواجده على هبته رفضا للقرار.

وشدد أن صراع حماس مع الاحتلال الإسرائيلي فقط، وأن سلاحها لن يُستخدم إلا ضد الاحتلال، مؤكدا أن قوة المقاومة عامل رافع لشعبنا وحريته وعودته إلى أرضه. 

للاطلاع على نص الخطاب (هنا)

لمشاهدة المادة المصورة للخطاب (هنا) 

انشر عبر