دانت إغلاق السلطة لأحد معارضها

الكتلة الإسلامية تدعو للدفاع عن الحريات الطلابية بجامعات الضفة

23 آذار / مارس 2018 02:41 م

رفضت الكتلة الإسلامية في جامعة بوليتكنك فلسطين في الخليل قرار الأجهزة الأمنية بمنع طالبات الكتلة من إقامة معرض خاص بطالبات الجامعة، دون أي مبررات أو أسباب حقيقية.

وقالت الكتلة الإسلامية إن جهاز المخابرات طلب من إدارة القاعة التي كان من المقرر إقامة المعرض فيها إخلاءها فوراً، مهدداً باقتحامها وإنهاء فعاليات المعرض.

وأوضحت أن قرار المنع لا يوجد له أي أسباب أو مبررات حقيقية تستوجب هذا التصرف العنجهي، مشيرة أن القرار يعد استهتاراً بالطلبة ومصالحهم، وتنكرا لقوانين الجامعة ووثيقة الشرف الطلابي التي تكفل حرية العمل النقابي والأكاديمي لجميع الأطر الطلابية.

ولفتت أن قرار إغلاق المعرض جاء في الوقت الذي ينتظر فيه الشعب الفلسطيني من الأجهزة الأمنية سلوكاً يجسد الوحدة الوطنية ومصلحة القضية الفلسطينية.

وحملت الكتلة إدارة الجامعة وعمادة شؤون الطلبة المسؤولية القانونية والأخلاقية عن سلامة طلبة الجامعة.

وأشارت أن السياسة العنصرية والفئوية التي تتبعها الإدارة في حرمان الكتلة من العمل النقابي تجعل نشطاءها عرضةً لخطر الاستهداف والمتابعة الأمنية، وتسهم في تكريس شرعنة الاعتداء على الحريات في الجامعة، وإعطاء الضوء للاعتقالات السياسية والملاحقة والقمع بحق الطلبة.

وأكدت الكتلة على استمرارها في مسيرة العطاء والتحدي بما يخدم جميع الطلبة، والحفاظ على حقوقهم ومصالحهم، داعيةً جمهور الطلبة والأطر الطلابية ومؤسسات العمل المجتمعي والوطني إلى توحيد الجهود للدفاع عن الحريات الطلابية.

انشر عبر