إعلام الاحتلال: المقاومة بغزة نجحت في فرض معادلة الرد الفوري

20 حزيران / يونيو 2018 02:42 م

عكا للشؤون الإسرائيلية

تفاعلت وسائل الإعلام العبرية، اليوم الأربعاء، مع الرد غير المسبوق من قبل فصائل المقاومة في قطاع غزة على التصعيد الإسرائيلي على أهداف بالقطاع، مؤكدةً أنها نجحت في فرض معادلة "الرد الفوري".

وأغارت طائرات الاحتلال الحربية على مواقع تتبع للمقاومة في قطاع غزة فجرًا، تخللها رد سريع من المقاومة بإطلاق القذائف الصاروخية صوب مستوطنات غلاف غزة؛إذ دوّت صافرات الإنذار في معظم المستوطنات والكيبوتسات المحاذية للقطاع.

وعقبت "يديعوت أحرونوت" على رد المقاومة وتغييرها لقواعد الاشتباك، بالقول إن معادلة حركة "حماس" الجديدة تعني إطلاق الصواريخ بشكل "فوري" بعد أي قصف على القطاع".

وأضافت الصحيفة أن "حماس تعتقد أن إسرائيل ليست مهتمة بالحرب في الجنوب، لذلك تبنت سياسة جديدة وغير مسبوقة تمثلت بإطلاقها الصواريخ مباشرة بعد كل ضربة جوية إسرائيلية في قطاع غزة".

كما قال مراسل القناة العبرية "كان" جال بيرجر "إنه وفي أقل من شهر يعودون إلى نفس النقطة: حماس تقصف، الجيش يرد، حماس ترد، الجيش يقصف، وعلى الأرض غيرت حماس المعادلة، القصف برد وبقصف".

ورأى المحلل العسكري الإسرائيلي "يوسي يهوشاع" أن "القصة بسيطة للغاية! قوات الجيش غيّرت المعادلة بعد ظاهرة الطائرات الورقية، تدفيع ثمن ومهاجمة أهداف حماس، حماس لا تقبل ذلك، أنت تطلق النار، وأنا أطلق النار".

في حين قالت القناة 14 العبرية "إن إسرائيل حاولت خلق حالة من الردع في قطاع غزة؛ فردت المقاومة وغيرت قواعد اللعبة".

وأكد محللون إسرائيليون أن حالة المد والجزر بين الاحتلال الإسرائيلي وفصائل المقاومة في غزة ستبقى رهينة أسوار المجلس الأمني المصغر "الكابينت"، إلى أن يعطي تعليمات واضحة للجيش بخوض غمار معركة جديدة في قطاع غزة لا يعرف أحد نتائجها، ومن الذي سيتراجع أولًا.

انشر عبر