بيان نعي القائد المجاهد د. جهاد سويلم

19 أيلول / سبتمبر 2019 08:53 ص

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان نعي قائد ومجاهد

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

 

{مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا}

ببالغ الحُزنِ والرّضا والتَّسليم بقضاء الله وقدره، تنعى حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إلى جماهير شعبنا الفلسطيني في الداخل والشتات، وإلى جماهير أمتنا العربية والإسلامية، الأخ الفاضل والقائد المجاهد الدكتور جهاد سويلم (أبا عبد الرّحمن)، أحد رجالات فلسطين وأبنائها البررة، الذي وافته المنيّة أمس الأربعاء، بعد مسيرة حافلة بالعطاء والتضحية في العمل والدفاع عن فلسطين، وقضى حياته متفانياً في حب وخدمة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس والشتات، وترك بصمات واضحة في ميادين العمل الخيري لفلسطين والدفاع عن قضايا شعبه وأمّته.

إنَّنا في حركة حماس، وإذ نفتقد الأخ القائد أبا عبد الرّحمن، صاحب القلب الكبير والابتسامة الدائمة والهمّة العالية، لندعو الله تعالى أن يُنعم عليه بعفوه ورضوانه، وأن يرفع درجته عنده، وأن يسكنه فسيح جنّاته، وأن يخلفنا في هذا المُصاب خيراً، وندعو الله العليّ القدير أن يتغمّده بواسع رحمته ومغفرته، وأن يلهمنا وإيّاكم وأسرته وكلّ إخوانه ومحبّيه جميل الصَّبر والسّلوان، وإنّا لله وإنا إليه راجعون.

{وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}.

 

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الخميس: 19 سبتمبر 2019م

انشر عبر