هنية لأردوغان: تابعنا خطابكم التاريخي باهتمام وتقدير

25 أيلول / سبتمبر 2019 12:46 م

شكر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية رئيس جمهورية تركيا رجب طيب أردوغان على خطابه التاريخي والجريء المتضامن مع الشعب الفلسطيني والذي ألقاه أمس الثلاثاء، أمام قادة العالم في الدورة الرابعة والسبعين لاجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال هنية في رسالة شكر وجهها لأردوغان، "لقد تابعنا ومعنا الشعب فلسطيني في الداخل والشتات بكل اهتمام وتقدير كلماتكم المعبرة عن التضامن مع فلسطين وأرضها المحتلة وشعبها الصامد، وعباراتكم المفعمة بالحب والدفاع عن مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك الأسير".

وأضاف هنية أننا نعرب عن عميق اعتزازنا بهذا الخطاب التاريخي والجريء الذي يفضح سياسية الاحتلال الإسرائيلي الإجرامية ضد الأرض والشعب الفلسطيني منذ أكثر من سبعين عاما.
وأشار إلى أن خطاب أردوغان يعري مواقف الدول الصامتة والمتخاذلة إزاء ما تتعرض له الحقوق والثوابت الوطنية الفلسطينية من تضييع وتنازل وتصفية في ظل تصاعد إرهاب العدو وعدوانه المتواصل ضد المقدسات في فلسطين، وفي القلب منها القدس والمسجد الأقصى.

وتابع هنية في رسالته مخاطباً أردوغان: "لقد لقي هذا الخطاب صدى واسعاً داخل فلسطين وخارجها، وموقعاً في القلوب يفرح له أهل فلسطين والأحرار في العالم".

وأردف هنية: عبرتم بهذا الخطاب عن ضمير الأمة جمعاء، وتحدثتم باسم الشعوب الإسلامية المظلومة في كل أصقاع العالم لما تمثله فلسطين وقضيتها العادلة لدى الأمة وشعوبها من مكانة سامية ومقام شريف وقدسية عالية في النفوس.

وفي ختام الرسالة جدد هنية الشكر لجمهورية تركيا الشقيقة رئيسا وحكومة وشعبا على مواقفها المشرفة وأدوارها الكبيرة في التضامن والدفاع عن الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

انشر عبر