هنية يثمن المواقف المتضامنة مع فلسطين في الجمعية العامة

26 أيلول / سبتمبر 2019 02:24 م

رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية
رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية

ثمّن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، مواقف قادة الدول المتضامنة مع فلسطين في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال هنية في بيان صحفي اليوم الخميس، تابعنا في حركة حماس ومعنا الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات، بكل اهتمام وتقدير، خطابات وكلمات قادة الدول العربية والإسلامية والعالم، في الدورة الرابعة والسبعين لاجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكد أن تلك الخطابات عبرت بكل وضوح عن تضامنها مع فلسطين وأرضها المحتلة وشعبها الصامد، وأيدت الحقوق الفلسطينية، وأدانت استمرار إجرام الاحتلال الصهيوني وعدوانه على الأرض والشعب الفلسطيني.

وأشاد رئيس المكتب السياسي بحضور فلسطين وقضيتها العادلة في هذا المحفل الدولي، مثمناً المواقف المشرفة لهذه الدول؛ والتي باتت تفضح سياسة الاحتلال العدوانية ومخططاته الإجرامية عبر القتل والحصار والاستيطان والتهويد والتهجير، وصولاً إلى التصفية والتغييب، وتعري ازدواجية المعايير التي تنتهجها بعض الدول في التعامل مع القضية الفلسطينية، تساوقاً وانحيازاً لأجندات قادة الاحتلال المتطرفة والعدوانية.

وشدد هنية على ضرورة أن تتوحد الجهود وتتضافر هذه المواقف لتشكّل حائط صدّ منيع ضد ما يُسمى "صفقة القرن"، ورفض كل المحاولات الرامية إلى تسويق وفرض حلول باطلة ضد ثوابت وحقوق ومقدسات الشعب الفلسطيني.

ودعا إلى تحرك عاجل وجاد لتجريم ووقف الاعتداءات المستمرة التي يمارسها الاحتلال في حصاره وعدوانه على قطاع غزة، واستمرار التغوّل الاستيطاني في الضفة الغربية، ومحاولات طمس المعالم العربية والإسلامية في مدينة القدس، والعدوان المتواصل ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين؛ وفي القلب منها المسجد الأقصى المبارك.

انشر عبر