قبها: الدعوة للانتخابات خارج التوافق الوطني تكريس للانقسام

01 تشرين الأول / أكتوبر 2019 01:32 م

أكد القيادي في حركة حماس وصفي قبها أن أي دعوة للانتخابات التمثيلية للشعب الفلسطيني خارج إطار التوافق الوطني، ومهما كانت صورتها وشكلها وصفتها، هي تكريس أصيل للانقسام ورفض صريح للمصالحة الوطنية.

وأوضح في تصريح صحفي له، أن هذا يستوجب على الإخوة في حركة فتح وسلطتها توفير أجواء وطنية وصحية يستطيع المواطن من خلالها التعبير عن رأيه، دون أن يكون ضحية الملاحقة والتضييق والاعتقال ضمن سياسة الباب الدوار الناجمة عن التنسيق والتعاون الأمني مع سلطات الاحتلال.

وأشار إلى وجود تصريحات مستهجنة لبعض الكوادر والرموز الفتحاوية التي تتحدث عن الديمقراطية في الوقت الذي تُمارس فيه فتح وأجهزتها الأمنية سياسة الإقصاء والاجتثاث في الشارع الفلسطيني في الضفة ومنع أي ظهور لحماس.

وطالب رئيس السلطة السيد محمود عباس بدعوة الإطار القيادي للفصائل للاجتماع الفوري بصفته الإطار الوحيد الجامع والشامل لكل مكونات الشعب الفلسطيني السياسية، وألوانه الفصائلية لمناقشة كل القضايا واتخاذ القرارات المناسبة التي تخدم الوطن والشعب وقضاياه، في حدٍ أدنى من التوافق الوطني.

كما طالب حركة فتح والسلطة بالعمل على إبداء حسن النية من خلال التخلص من عقلية التهميش والإقصاء والاجتثاث والأنا التنظيمية، وتوفير الأجواء الوطنية الصحية، والعمل كفريق واحد تحت شعار "شركاء في الدم شركاء في القرار"، وتحديدا في القضايا والمساحات التي لا اختلاف عليها، كقضية القدس والمسرى والأسرى وغيرها.

انشر عبر