517 عملا مقاوما في الضفة خلال أيلول

04 تشرين الأول / أكتوبر 2019 02:45 م

شهد شهر أيلول المنصرم تصاعدا ملحوظا في عمليات المقاومة بالضفة؛ وذلك ردًا على انتهاكات الاحتلال المستمرة، تنوعت ما بين مواجهات وإلقاء حجارة وزجاجات حارقة وعمليات طعن.

وحسب تقرير أعدته الدائرة الإعلامية لحركة حماس في الضفة، فإن شهر أيلول/سبتمبر الماضي شهد تنفيذ (517) عملا مقاوما ضد الاحتلال في الضفة، أسفرت عن إصابة (18) من جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وكان من أبرز أعمال المقاومة تنفيذها لـ(4) عمليات طعن واحدة أو محاولة طعن، نجم عنها إصابة (5) من جنود ومستوطني الاحتلال، وكذلك تنفيذ (9) عمليات زرع أو إلقاء عبوات ناسفة صوب جنود وآليات ومعسكرات وأبراج الاحتلال.

وأورد التقرير بأن المقاومة نفذت خلال الشهر الماضي (35) عملية إلقاء زجاجات حارقة صوب آليات ومواقع الاحتلال العسكرية، كما شهدت مناطق الضفة والقدس اندلاع (404) مواجهات وإلقاء حجارة، أدت في مجملها لجرح (18) إسرائيليا.

وشكلت المواجهات وإلقاء الحجارة نسبة 78% من مجموع أعمال المقاومة، فيما شكلت عمليات إطلاق النار وعمليات الطعن ومحاولات الطعن وإلقاء العبوات الناسفة والزجاجات الحارقة ما نسبته 10% من مجمل أعمال المقاومة.

وتوزعت النسبة المتبقية على المقاومة الشعبية لاعتداءات المستوطنين، والقيام بتظاهرات ومسيرات مناهضة للاحتلال والاستيطان في الضفة والقدس.

وأورد التقرير أن محافظات القدس ورام الله والخليل كان بها أعلى معدل في عدد المواجهات وأعمال المقاومة بواقع (177 ،114 ،84) لكل منها على التوالي، أي بنسبة قاربت 61% من مجموع محافظات الضفة.

وشهدت محافظة رام الله أقوى المواجهات خلال اقتحام الاحتلال للمدينة في إطار ملاحقة عملية عين بوبين، في حين شهدت بلدة عزون مواجهات يومية وذلك بعد عملية الطعن التي نفذها أحد أبناء القرية وأصيب فيها مستوطنان.

وسجلت محافظة قلقيلية ارتفاعا في معدل أعمال المقاومة، حيث شهدت (82) عملا مقاوما.

انشر عبر