حماس تهنئ الجهاد بذكرى انطلاقتها الثانية والثلاثين

04 تشرين الأول / أكتوبر 2019 06:14 م

تقدمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بالتهنئة لحركة الجهاد الإسلامي أميناً عاماً وقيادة وقواعدَ بمناسبة الذكرى الثانية والثلاثين لانطلاقتهم المباركة على خطى الشهيد المؤسس الدكتور فتحي الشقاقي، والقائد الوطني الكبير رمضان شلح، متمنية له الشفاء العاجل، وعلى طريق العودة والتحرير.

وقالت حركة حماس في بيان صحفي الجمعة، إن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ستبقى معلماً من معالم مسيرة الجهاد والمقاومة، ولوناً مميزاً من ألوان المشهد الوطني الفلسطيني، منذ انطلاقتها المباركة وحتى التحرير.

وأضافت: معاً وسوياً في مسيرة المقاومة، والتوافق على حماية القضية من كل محاولات التصفية، وبذل أقصى الجهود في سبيل ذلك حتى يرفرف علم فلسطين فوق كل أرضنا المباركة من نهرها إلى بحرها.

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" 

تهنئة بانطلاقة حركة الجهاد الإسلامي

تتقدم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بخالص التهاني والتبريكات للإخوة المجاهدين في حركة الجهاد الإسلامي أميناً عاماً وقيادة وقواعدَ بمناسبة الذكرى الثانية والثلاثين لانطلاقتهم المباركة على خطى الشهيد المؤسس الدكتور فتحي الشقاقي رحمه الله، والقائد الوطني الكبير الذي نسأل الله له الشفاء العاجل الدكتور رمضان شلح، وعلى طريق العودة والتحرير إن شاء الله.

ستبقى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين معلماً من معالم مسيرة الجهاد والمقاومة، ولوناً مميزاً من ألوان المشهد الوطني الفلسطيني، منذ انطلاقتها المباركة وحتى التحرير إن شاء الله.

ومعاً وسوياً في مسيرة المقاومة، والتوافق على حماية القضية من كل محاولات التصفية، وبذل أقصى الجهود في سبيل ذلك حتى يرفرف علم فلسطين فوق كل أرضنا المباركة من نهرها إلى بحرها، وهو قريب بإذن الله تعالى.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس" 

الجمعة 4 أكتوبر 2019

انشر عبر