حماس: زيارة المنتخب السعودي لرام الله خطوة تطبيعية مستنكرة

11 تشرين الأول / أكتوبر 2019 03:59 م

رفضت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الترتيبات الجارية لزيارة المنتخب ‫السعودي لكرة القدم منتصف الشهر الجاري لملاقاة المنتخب الفلسطيني في مدينة ‫رام الله بالضفة الغربية المحتلة عبر بوابة الاحتلال.

واعتبرت حركة حماس في تصريح صحفي، زيارة المنتخب السعودي خطوة تطبيعية مستنكرة مهما كانت المبررات.

وطالبت حماس الأشقاء في المملكة العربية السعودية بالتراجع عن هذه الخطوة واستبدالها بإجراءات تعزيز ثبات وصمود شعبنا الفلسطيني، ودعم القطاع الرياضي فيه.

كما طالبت السعودية بالمساهمة الفاعلة في ملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة على المستوى الدولي، والعمل الجاد على عزل هذا الكيان في كل المؤسسات الدولية والرياضية، والضغط عليه لتحقيق مطالب شعبنا العادلة بالحرية والاستقلال.

وقالت حماس إن المستفيد الحقيقي من هذه الخطوة هو الاحتلال الصهيوني لتبييض صفحته السوداء، وكسر عزلته في المنطقة، كما تمنحه غطاء لارتكاب المزيد من الجرائم بحق شعبنا ومقدساته.

وأردفت حماس في تصريحها أن الاحتلال الصهيوني الذي سيسهل إجراءات دخول المنتخب السعودي وبحمايته، وهو نفسه الذي يقتل ويختطف الرياضيين الفلسطينيين ويحرمهم من السفر والمشاركة في الفعاليات الإقليمية والدولية، ويدمر البنية التحتية الرياضية بشكل ممنهج.

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

ترفض حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الترتيبات الجارية لزيارة المنتخب ‫السعودي لكرة القدم منتصف هذا الشهر لملاقاة المنتخب الفلسطيني في ‫رام الله بالضفة الغربية المحتلة عبر بوابة الاحتلال، وتعتبرها خطوة تطبيعية مستنكرة مهما كانت المبررات، وأن المستفيد الحقيقي منها هو الاحتلال الصهيوني لتبييض صفحته السوداء، وكسر عزلته في المنطقة، وغطاء لارتكاب المزيد من الجرائم بحق شعبنا ومقدساته.

إن الاحتلال الصهيوني الذي سيسهل إجراءات  دخول المنتخب السعودي وبحمايته هو نفسه الذي يقتل ويختطف الرياضيين الفلسطينيين ويحرمهم من السفر والمشاركة في الفعاليات الإقليمية والدولية، ويدمر البنية التحتية الرياضية بشكل ممنهج.

وعليه فإننا نطالب أشقاءنا في المملكة العربية السعودية  بالتراجع عن هذه الخطوة واستبدالها بإجراءات تعزيز ثبات وصمود شعبنا الفلسطيني، ودعم  القطاع الرياضي فيه، والمساهمة الفاعلة في ملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة على المستوى الدولي، والعمل الجاد على عزل هذا الكيان في كل المؤسسات الدولية والرياضية، والضغط عليه لتحقيق مطالب شعبنا العادلة بالحرية والاستقلال.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

 الخميس ٢٠١٩/١٠/١٠

انشر عبر