وقفة حاشدة في بيرزيت تضامنا مع المعتقل السياسي محمد ناصر

28 تشرين الأول / أكتوبر 2019 12:35 م

(صورة أرشيفية) اعتصام سابق رفضاً لسياسية الاعتقالات السياسية بحق طلبة الجامعات بالضفة الغربية
(صورة أرشيفية) اعتصام سابق رفضاً لسياسية الاعتقالات السياسية بحق طلبة الجامعات بالضفة الغربية

شارك المئات من طلبة جامعة بيرزيت ظهر الإثنين في وقفة تضامنية حاشدة في حرم الجامعة مع زميلهم محمد ناصر، والمعتقل منذ أسبوع لدى أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في مدينة رام الله.

وطالب المشاركون الذين جابوا الجامعة في مسيرة طلابية إدارة الجامعة بضرورة وقف صمتها إزاء ما يتعرض له طلبتها من انتهاكات مستمرة من قبل أجهزة أمن السلطة، والعمل على الإفراج عن الطالب ناصر في أسرع وقت.

وردد الطلبة شعارات داعمة للحرية، ورافضة لمبدأ تكميم الأفواه، ومصادرة حرية العمل النقابي في الجامعة.

ورفع الطلبة صورًا لزميلهم محمد ناصر، ولوحات تندد بالاعتقال السياسي، داعين إلى وقف تلك المهزلة.

بدورها أكدت الكتلة الإسلامية على حقها في خدمة الطلبة، وممارسة العمل النقابي في الجامعة بحرية، داعية الطلبة إلى رص الصفوف ورفض أي تدخل من خارج الجامعة في حياة الطلبة النقابية.

وأكدت في كلمة خلال المسيرة بأن الاعتقالات والملاحقات من قبل الاحتلال والسلطة لن تكسر عزيمتها، ولن تثنيها عن مواصلة مسيرتها وعطائها في خدمة الطلبة.

انشر عبر